السيد السيستاني يجيب على عدد من الاستفتاءات حول النظر الى المرأة ال

▫️السؤال: هل يجوز بيع لحم الميتة لمن يستحله في الغرب؟
▪️الجواب: لا يجوز على الاحوط ولكن ما ياخذه المسلم منهم حلال له.

▫️السؤال: هل يجوز النظر لصورة امرأة محجبة معروفة ظهرت في الصورة دون حجاب؟
▪️الجواب: الأحوط وجوباً ترك النظر الى ما سوى الوجه والكفين منها.

▫️السؤال: امرأة محجبة هل يجوز النظر الى صورتها قبل البلوغ من غير حجاب؟
▪️الجواب: إذا كانت الصورة لا تطابقها وهي بالغة لتغير اوصافها فلا يبعد جواز النظر الى الصورة في حد ذاته، واما اذا كانت تطابقها فالأحوط وجوباً الترك.
نعم النظر الى الوجه والكفين من الصورة لا مانع منه في نفسه.

▫️السؤال: ما حكم اذا كنت متقدما لخطبة فتاة ورأيت صورتها بدون حجاب؟
▪️الجواب: إذا أحرزت بأن النظرة إلى الصورة تجدي للاطلاع على كل المعلومات التي تريد معرفتها من الخطيبة فلا مانع من مشاهدة الصورة.

▫️السؤال: عند التقدم بطلب للحصول على تاشيرة سفر لبعض الدول الاجنبية، تطلب سفارات هذه الدول من النساء المحجبات صوراً تكشف جزءاً من الشعر وكامل الاذنين، هل يجوز ذلك عند الضرورة؟
▪️الجواب: يجوز التصوير عند امراة ودفع الصورة للموظف المختص.

▫️السؤال: هل يجوز النظر إلى صورة بنت العم إذا كنت خاطبها بدون عقد رسمي؟
▪️الجواب: لا يجوز على الاحوط وجوباً إن لم تكن محجّبة في الصورة. نعم اذا تحقق العقد الشرعي فهي زوجتك.

▫️السؤال: ما المقصود بالقول المأثور (النظرة الاولى لك والثانية عليك)؟ وهل يجوز إطالة النظرة الاولى الى المرأة والتمعن بها بحجة أنها لا زالت نظرة أولى جائزة كما يدَّعي البعض؟
▪️الجواب: الظاهر أن المقصود بالقول المذكور هو التفريق بين النظرتين من حيث كون الأولى اتفاقية عابرة فتكون بريئة ولا يقصد بها التلذذ الشهوِي ، بخلاف الثانية فإنها تكون مقصودة وهادفة طبعاَ فتقترن بنوع من التلذذ ، وبذلك تكون ضارة ، ومن هنا ورد في بعض النصوص عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) أنه قال «النظرة بعد النظرة تزرع في القلب الشهوة وكفى بها لصاحبها فتنة».
وكيف ما كان فمن الواضح أن القول المذكور ليس في مقام تحديد النظر السائغ على أساس العدد بحيث يعني تجويز النظرة الأولى وإن كانت هادفة وغير بريئة في أول حدوثها ، أو انقلبت الى ذلك في حالة بقائها واستمرارها ، لأن الناظر لا تطاوعه نفسه من غمض النظر عن المنظور اليها ، أو تحريم النظرة الثانية وإن كانت للحظة واحدة بلا تلذذ أصلاً.

وسوم :