الكاظمي يستقبل عدداً من نوّاب حلبجة في ذكرى فاجعتها

قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، إن شعبنا تقاسم الأيام القاسية والحزينة، ليس في مرحلة النظام الدكتاتوري فحسب، بل في الحقب اللاحقة ايضا.
وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان إنه ” الاخير عددًا من نوّاب حلبجة، إستذكارًا للذكرى الثالثة بعد الثلاثين لفاجعة جريمة قصف حلبجة بالأسلحة الكيمياوية إبّان عهد الدكتاتورية والطغيان”.
وبحسب البيان، اضاف الكاظمي في مستهل اللقاء، إن “شعبنا تقاسم الأيام القاسية والحزينة، ليس في مرحلة النظام الدكتاتوري فحسب، بل في الحقب اللاحقة ايضا”.

وتابع أن “الألم يجب أن يتوقف في العراق وأن نصنع الأمل بديلًا عنه، يجب أن يكون مستقبل أجيال شعبنا أفضل من ماضيهم”، مؤكداً أن “مسؤولية هذا التحوّل يقع على عاتقنا وعلى كل متصدٍ للمسؤولية”.
وبيّن الكاظمي، أن “طرح مبادرة الحوار الوطني هو جوهر هذا الأمل، وعلى امتداد وطننا نحتاج الى حوار صريح وشفاف ومسؤول يوقف دوامة الأيام الحزينة”.

وسوم :