إياد علاوي: أرسلت 11 مقاتلاً لحماية الصدر.. ووضعت حداً لجيش المهدي

كشف زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، الثلاثاء، تفاصيل عن معركتي النجف والفلوجة في فترة تولّيه رئاسة الحكومة، فيما اشار الى انه “وجّه بحماية زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ووضع حداً لجيش المهدي”.

وقال علاوي خلال لفاء متلفز” “انا لست جزءا من تأسيس النظام السياسي الحالي ولم اشترك في الحكومة الا من خلال مجلس الحكم وأديت عملي تجاه الشعب العراقي، حيث أزلت الديون واعددت الجيش والاجهزة الامنية”.
واضاف ان “ماجرى في النجف ليس معركة بل هي محاربة للسلاح المنفلت واستطعنا ضبطه”، موضحاً “ذهبت للفلوجة واجتمعت مع المقاومة وقلت لهم: عيب عليكم ياخذكم الزرقاوي أسرى بعدين”.
وتابع علاوي “أوقفت جيش المهدي عند حدهم وحمينا مقتدى الصدر”، كاشفاً “قمت بإدخال 11 عنصرا من جهاز مكافحة الارهاب الى صحن الامام علي، بقيادة نجاح الشمري الذي اصبح وزيراً للدفاع في حكومة عبد المهدي، واخبرتهم ان عملكم هو حماية الصدر”.
ولفت علاوي “منعت الاميركيين من الدخول للنجف والفلوجة على بعد 60 كلم، وكنت في اتصال دائم مع المرجع الديني علي السيستاني لمساعدتنا في تفكيك ازمة جيش المهدي وساهم فيها بشكل كبير”.
https://t.me/tasrebatnews

وسوم :