زيارة البابا وتأثيرها سياسيا ودينيا واجتماعيا في ندوة حوارية

سعد محمد الكعبي
في خضم الاراء والصراعات الدينية والسياسية التي رافقت زيارة البابا فرانسيس الى العراق وما تولد من مخاض فكري وما انتجته زيارته الغير متوقعه في ظرف استثنائي ، وصف د .نوفل_ابورغيف وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار هذا الحدث بأنه حدثا استثنائيا في تاريخ البلاد وتغيير مفاهيم العلاقات بين الاديان من جهة ، وبين البلدان من جهة اخرى.

جاء ذلك في ندوة حوارية قدمها ابورغيف حملت عنوان (زيارة_البابا بين السياسي والديني_والاجتماعي أقامها مركز وطن لحوار الأديان في بغداد ,بحضور نخبة مميزة من السياسيين والباحثين والاعلاميين.

تضمنت الندوة أربعة محاور أساسية (الانتماء والهوية /التسامح بوصفه مشتركاً / دور الآخر في التكامل/ الخطاب العابر للجغرافيات)، حيث أهمية هذه الزيارة التاريخية ودورها في تشكيل العديد من معالم المشهد القادم على كافة الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية

كما تناولت مايعزز تلك المحاور في نصوص الكتابين المقدسين( القران الكريم، والإنجيل) مع ضرورة ان تلعب النخب العراقية المتنوعة دوراً اساسيا ومضاعفاً في تسليط الضوءعلى هذا الحدث المهم

وفي ختام الندوة فتح باب الحوار وطرح الاسئلة للحضور.
https://t.me/tasrebatnews

وسوم :