الغزي يحدد نسبة إنجاز المدينة الصناعية والربط الكهربائي والمنافذ الحدودية مع الأردن

أعلن الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي، اليوم الأربعاء، أن ملفات اقتصادية وسياسية وأمنية تناقشها اللقاءات الممهدة للقاء القمة الثلاثية العراقية الأردنية المصرية، فيما حدد نسبة إنجاز المدينة الصناعية والربط الكهربائي والمنافذ الحدودية مع الأردن.

وقال الغزي ، إن “اللقاءات الحالية هي تمهيد للقاء القمة الذي سيكون الرابع بين الزعماء والرؤساء، وما يتم التوصل إليه اليوم سيعلن عنه بعد مؤتمر اجتماع القمة”، مضيفاً أن “أمامنا ملفات عديدة في المجالات الصناعية والاقتصادية والطاقة والزراعة والنقل والجوانب السياسية والأمنية، وكانت لدينا تفاهمات مع الجانبين الأردني والمصري”.

وتابع أنه “وصلنا الى المراحل النهائية في بعض الملفات وهناك ملفات تحتاج إلى إجراءات وهي في طريقها للاستكمال، وأهمها المدينة الاقتصادية بين العراق والأردن، والربط الكهربائي بين العراق والأردن ومد أنبوب النفط على ميناء العقبة، فضلاً عن بعض الملفات الاستثمارية التي جرى الاتفاق عليها مع الأردن ومصر فيما يخص اكمال بعض المجمعات السكنية والطرق والجسور”.

وبين الغزي أنه “اتفقنا على قيام وزارة الإسكان والاعمار ووزارة التخطيط العراقيتين على إحصاء هذه المشاريع وتزويد الجانب المصري بها”.
وأشار الغزي إلى أن “هذه الملفات المتداخلة بين العراق ومصر والأردن ستعزز العلاقة بين الأشقاء العرب وتطورها أكثر وتديمها”.
وأضاف، أن “هناك مشاريع جاهزة وقسما آخر في طور التصميم وإكمال الموافقات ولا يوجد مشروع يكتمل خلال يوم أو يومين لكن لدينا خمسة مشاريع جاهزة وهي الآن في طور التنفيذ”.

وتابع الغزي أن “الربط الكهربائي جرت المباشرة فيه بأخذ المساحات وفحوصات التربة والمباشرة بتنفيذه، وأما بالنسبة لأنبوب النفط فقد تم الإعلان عن المشروع والان في طور فتح العطاءات والإحالة من قبل وزارة النفط”، مشيراً إلى “اكتمال 90 % من إجراءات المدينة الاقتصادية الصناعية بين العراق والأردن، والآن تحتاج موافقة وزارة النفط لتستكمل”.
ونوه بأن “قضايا النقل والمنافذ الحدودية استكملت كل الإجراءات بين العراق والأردن، وأيضاً هناك مشاريع تتعلق بالسكن والطرق والجسور تم تسليمها إلى الجانب المصري وستجري المباشرة فيها”.

وسوم :