عبد الملك الحوثي يشن هجوما كبيرا على السعودية والإمارات

أعلن زعيم جماعة “أنصار الله” الحوثية في اليمن عبد الملك الحوثي عن موقفه تجاه المبادرة التي طرحتها السعودية منتصف الأسبوع الجاري لوقف القتال في اليمن.

وقال الحوثي في كلمة بمناسبة “اليوم الوطني للصمود”، إن “الأمريكيين والسعوديين وبعض الدول حاولوا إقناعنا بمقايضة الملف الإنساني باتفاقيات عسكرية وسياسية ونحن لا يمكن أن نوافق على ذلك”.

وأشار إلى أن “وصول المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية والأساسية استحقاق إنساني وقانوني لا يمكن أن يكون في مقابل ابتزاز بشروط عسكرية وسياسية”.

وتابع: “لو قبلنا باستغلال الملفات الإنسانية عسكريا وسياسيا لكانت خيانة لشعبنا، وكان اعتمد العدو على تبرير إعاقته لوصول الحاجات الإنسانية بحصول أي اشتباك ميداني”.

وأضاف أن “الطريق إلى السلام واضح، أوقفوا عدوانكم وفكوا حصاركم وانهوا احتلالكم لمحافظاتنا”.

وأعرب عن استعداده للسلام، وقال: “لا يمكننا أن نقايض حق شعبنا في الحرية والاستقلال والكرامة ولا حقوقه المشروعة بوصول المشتقات النفطية والحاجات الإنسانية”.

وتابع: “لا نبالي بأحد يطلب منا أن نخنع ونستسلم أمام وحشية الأعداء، وتحركنا كشعب يمني من كل المكونات والفئات للتصدي للعدوان”.

واختتم خطابه بتوجيه الشكر إلى إيران و”حزب الله” وأمينه العام حسن نصر الله، وسلطنة عمان، لأنهم “نصروا الشعب اليمني في مظلوميته”.

وتقترح المبادرة التي قدمتها السعودية مؤخرا وقف إطلاق النار في اليمن بإشراف أممي، واستئناف المفاوضات بين الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي وجماعة الحوثي.

وسوم :