المرجع السيستاني يجيب بشأن تكليف صيام رمضان مع انتشار كورونا

أجاب مكتب المرجع الديني الأعلى، آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني، الجمعة، على سؤال حول تكليف صيام شهر رمضان المبارك مع انتشار فيروس كورونا.

وجاء في نص أسئلة وردت الى مكتب المرجع الاعلى:

السؤال1: ما هو تكليف المؤمنين بشأن صيام شهر رمضان مع انتشار جائحة كورونا؟

وأجأب مكتب المرجعية العليا بما يلي:

الجواب: هناك أمور ينبغي الالتفات اليها:

١ ـ إن صيام شهر رمضان من أهم الفرائض الشرعية ولا يجوز تركه الا لعذر حقيقي، أي ما يتأكد منه صاحبه دون ما لا واقع له.

٢ ـ إن من تلقّى نصيحة طبية بترك الصيام في بعض الشهر او كله من جهة أنه يرفع من احتمال اصابته بالمرض ـ مثلاٌ ـ وأثار ذلك في نفسه الخوف يسقط عنه وجوب الصيام اداءً ويلزمه القضاء.

هذا اذا لم يتمكن من إزالة الخوف من نفسه باتخاذ الاجراءات الوقائية المناسبة كالبقاء في البيت وعدم الاختلاط مع الآخرين عن قرب واستخدام الكمامة والكفوف الطبية ونحو ذلك، والا لزمه اتخاذها ولا يسقط عنه وجوب الصيام في الشهر الفضيل.

٣ ـ من يخاف الاصابة بالمرض اذا خرج للعمل ـ المستلزم للاختلاط مع الآخرين ـ يلزمه ترك العمل في شهر رمضان ليؤدي الصوم، واذا لم يسعه ترك عمله ـ لأيّ سبب كان ـ لم يجب عليه الصيام ولكن لا يجوز له التجاهر بالإفطار في الملأ العام، ويلزمه القضاء.

السؤال2: ما هو صوم الوصال وهل هو جائز عندنا؟

الجواب: يحرم صوم الوصال وهو صوم يوم وليلة إلى السحر أو صوم يومين بلا إفطار في البين. ولا بأس بتأخير الإفطار ولو إلى الليلة الثانية إذا لم يكن عن نية الصوم، والأحوط استحباباً اجتنابه

وسوم :