PKK يرفض مغادرة مقرات حكومية في سنجار وحديث عن مهلة لمغادرة القضاء

أكدت مصادر أمنية في مدينة سنجار التابعة لمحافظة نينوى، أن قيادة الجيش العراقي أمهلت مسلحي حزب العمال الكردستاني حتى الأول من إبريل/ نيسان المقبل لمغادرة المدينة لبدء تطبيق الاتفاقية الموقعة منذ نحو خمسة أشهر بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان العراق.

وقال حيدر ششو وهو قائد لفصيل مسلح حليف لقوات البيشمركة، في إقليم كردستان ، إن الجيش العراقي أمهل المسلحين الموالين لحزب العمال الكردستاني إلى الأول من شهر إبريل/ نيسان المقبل للخروج من مركز مدينة سنجار، وأشار ششو في تصريحات صحافية اليوم السبت إلى أن هذه القوة تتمركز في مبانٍ حكومية، مع أن القوات تعتبر غير قانونية.

وشهدت الأيام الماضية وصول عدد من القيادات الأمنية العراقية إلى مدينة سنجار والاجتماع مع وجهاء ومسؤولين محليين بالمدينة دون الإعلان عن نتائج تلك الاجتماع، لكن عناصر  العمال الكردستاني في المدينة نظموا احتجاجات وافتعلوا أزمات مع قوات الجيش العراقي في محاولة إلى جره لصدامات مسلحة.

وينص اتفاق سنجار على أن يتم حفظ الأمن في القضاء من قبل قوات الأمن الاتحادية بالتنسيق مع قوات البشمركة، وإخراج كل الجماعات المسلحة غير القانونية إلى خارج القضاء، من بينها فصائل الحشد الشعبي وحزب العمال الكردستاني، وإلغاء أي دور للكيانات المرتبطة بهذا الحزب في المنطقة.

وسوم :