اربيل تشدد الإجراءات الوقائية وتطلق يد الاجهزة الامنية لتطبيقها

أعلنت غرفة عمليات محافظة اربيل في اقليم كوردستان لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، يوم الأحد، عن اتخاذ جملة من القرارات الجديدة للحد من انتشار الجيل الجديد من الفيروس، مشددة على الاجهزة الامنية كافة اتخاذ الاجراءات القانونية المشددة بحق مخالفي الإجراءات الصحية والوقائية الصادرة عنها.

وجاء في بيان للغرفة ، انها عقد اجتماعا باشراف محافظ اربيل اوميد خوشناو في ديوان المحافظة بحضور رئيس مجلس المحافظة المهندس علي رشيد وتوصل لإصدار عدد من القرارات منها انه بعد تلقي آراء وملاحظات اللجان العلمية والصحية بشأن حساسية وخطورة ارتفاع وتفشي السلسلة الجديدة من فيروس كورونا وازدياد خطورته يوما بعد يوم على حياة المواطنين فإنها تطلق يد القوات الداخلية من الأسايش والشرطة والزيرفاني وشرطة المرور وشرطة البلدية وفرق البلدية في اتخاذ الإجراءات المشددة القانونية بحق الأشخاص والجهات الذين لا يطبقون الإجراءات الصحية وإجراءات الوقاية وخصوصا ارتداء الكمامات، مطالبا المواطنين في حدود المحافظة الالتزام التام بإجراءات الوقاية وخصوصا ارتداء الكمامة من أجل حماية ارواحهم وارواح الاخرين.

 

ومنع البيان جميع أنواع التجمعات والاجتماعات والندوات والمؤتمرات والسمنارات بأي شكل من الأشكال في القاعات والحدائق والأماكن العامة المفتوحة وغلق جميع قاعات السينما في جميع المولات والاسواق، لافتا الى ان القوات الداخلية وفرق البلدية تراقب الوضع بدقة وستتخذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين.

 

واشار الى ان الاماكن المفتوحة مثل المولات والماركيتات والأماكن العامة والتجارية يتوجب عليها تنفيذ التعليمات الصحية والاجراءات الوقائية وخصوصا ارتداء الكمامات وعدم خلق الازدحامات محذرا الأماكن غير الملتزمة باتخاذ الإجراءات القانونية وغلق المكان.

 

والزم البيان جميع المؤسسات والدوائر الرسمية والمديريات الحكومية وجميع الموظفين في حدود المحافظة تطبيق جميع الإجراءات الصحية والوقائية وخصوصاً ارتداء الكمامات وعدم خلق التجمعات والازدحامات، وعدم السماح لأي مواطن الدخول إليها لتمشية معاملته من دون ارتداء الكمامة، محذراً مديري الدوائر والمؤسسات المخالفة باتخاذ إجراءات قانونية وادارية مشددة بحقهم.

 

والزم ايضاً جميع الكافتيريات والأندية والمطاعم ان تقدم الخدمات لزبائنها خارجا وفي الحدائق وان تراعي التباعد الاجتماعي والمسافات بين الطاولات أما التي لا حدائق لها عليها ان تحدد أعداد الزبائن داخل المطعم وأن تفتح النوافذ والابواب لتبديل الهواء، محذرا الأماكن غير الملتزمة باتخاذ الإجراءات القانونية وغلق المكان.

ومنع البيان اقامة مجالس الفواتح في المحلات والقاعات وفي السرادقات والحدائق وأي مكان آخر، مخولا ومحملا مراكز الشرطة والمختارين مسؤولية اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

والزم جميع سائقي السيارات الخاصة والحمل والاجرة بارتداء الكمامة هم والركاب الذين معهم والالتزام بالتعليمات الصحية، محذرا المخالفين من الاجراءات القانونية من قبل شرطة المرور ومفارزها.

واشار البيان الى ان الوضع حساس خطير والجيل الجديد من الفيروس في تصاعد وتفشي، مبينا ان الغرفة برعاية عمل وكسابة والقوت اليومي للمواطنين لم تختر الحجر والحظر التام ولكن اذا لم يلتزم المواطنون بالاجراءات الوقائية والتعليمات الصحية وخصوصا ارتداء الكمامة، فانه من اجل حماية الامن الصحي والسلامة العامة ستلجأ فورا للخيار الثاني، مطالبا الجميع الالتزام من اجل الا تسير الاوضاع نحو الأسوأ.

وسوم :