عقوبة مزدوجة في انتظار نجم ريال مدريد مارسيلو

إنتهك مارسيلو قيود فيروس كورونا في إسبانيا مع بداية تفشي الموجة الثالثة منه، حيث نشر صورة له ولعائلته يظهرون فيها وهم جالسون على الشاطئ في مدينة فالنسيا.
وأستغل مارسيلو الإجازة التي منحها زين الدين زيدان لنجوم ريال مدريد، من أجل السفر إلى فالنسيا مع عائلته لحين عودة المنافسات من جديد، ولكن النجم البرازيلي لم يكن يعرف بأنه وقع في المحظور.
وبحسب إذاعة “كادينا سير” الإسبانية، فإن مارسيلو يمكن أن يواجه عقوبة مزدوجة من الحكومة المحلية الفالنسية لأنه انتهك قواعد الحجر الصحي بدخول إقليم فالنسيا بدون سبب مشروع، ولأنه شوهد بدون “كمامة” في الشاطئ.
ولا تسمح الحكومة الإسبانية للأفراد، بالتنقل من مقاطعة إلى مقاطعة أخرى دون سبب وجيه، وبالتالي لا يُسمح بالقيام برحلة من مدريد إلى فالنسيا لقضاء وقت الفراغ أو للتنزه، كما فعل مارسيلو.
وفي سياق متصل، قالت محطة “كوبيه” الإسبانية، إن،” مارسيلو هادئ تجاه الأخبار التي انتشرت عن كسره لقواعد السفر بشأن كورونا، حيث سافر اللاعب إلى فالنسيا مع عائلته لأسباب شخصية وقد حصل على التصريح القانوني لكي يُسافر إلى هذه المقاطعة”.
يُذكر أن زيدان منح لاعبيه يومين من الراحة، من أجل تجديد طاقتهم قبل استئناف المسابقات، خاصة وأن الفريق مقبل على مواجهة قوية ضد ليفربول في دوري أبطال أوروبا.

وسوم :