بسبب تردي الخدمات بالعاصمة .. الكعبي يطالب الكاظمي بإقالة امين بغداد وبعض المدراء الفاسدين

الكعبي : قلنا اكثر من مرة ان بعض مفاصل الدولة بحاجة الى كفاءات متخصصة .. وسيكون لمجلس النواب دور حازم في محاسبة المقصري

الكعبي : امين بغداد يمتنع عن إنجاز مهامه بتقديم الخدمات ويتذرع بحجج واهية غير مقبولة

طالب السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب ، السيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإقالة امين بغداد علاء معن وعددآ من مدراء الامانة ، لفشلهم وبشكل واضح للعيان بإنجاز المهام الخدمية المسؤولين عنها لاهالي العاصمة بغداد بشكل عام ، ومنطقة حي المنتظر بمدينة الصدر بشكل خاص .

وقال الكعبي في بيان اليوم الثلاثاء ٣٠ آذار ٢٠٢١ ، ان بعض مفاصل الدولة وبخاصة الخدمية يجب ان تُناط مهام ادارتها لكفاءات نزيهة ، ومهنية متخصصة وقادرة على ترجمة الخطط والرؤى الى واقع عملي يكون الهدف منه تقديم افضل الخدمات للمواطنين ، وهنا يجب ان تكون بعيدة عن المحاصصة المقيتة التي اثبتت التجربة فشلهم في القيام بواجباتهم بل على العكس وجودهم تسبب بضرر بالغ في المفاصل التي أداروها .

وتابع سيادته ان الامين الحالي و بعض مدراء أمانة بغداد يمتنعون عن تقديم بعض الخدمات المكلفون بها ويتذرعون بحجج واهية غير قابلة للتصديق فيما يقدم أقرانهم خدمات عديدة بنفس الإمكانيات التي تتوفر للمدراء الفاسدين وهنا يكون الفرق بين المدير الجيد وغير الجيد هو الكفاءة وحسن الإدارة ، وعليه يجب استبعاد مثل هؤلاء السيئين الذين لا يسيئون الى مناصبهم والجهة التابعين لها فقط بل يكون المواطن هو المتضرر الأول والأخير .

واكد الكعبي على ان مجلس النواب سيكون له موقف رقابي حازم بهذا الصدد من حيث متابعة نوع وحجم الخدمات المقدمة لجميع مناطق بغداد وأيضا حي المنتظر بشكل خاص كونه يعاني أهلها الأمرين من سوء الخدمات ، وستكون هناك محاسبة للجهات المقصرة وتخليص أمانة العاصمة من الفاسدين والسراق وعديمي الخبرة والكفاءة .

المكتب الإعلامي
للنائب الأول لرئيس مجلس النواب
٢٠٢١/٣/٣٠

وسوم :