طهران تتوقع الحصول على قرض من الصندوق النقد الدولي عاجلا وبعيدا عن الضغوط الأمريكية

قال محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي أن طهران تتوقع من صندوق النقد الدولي ان يستجيب في اقصر وقت ومن دون اي تمييز او نفوذ وضغوط امريكية، الى مطلب ايران القانوني.

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي لصندوق النقد والبنك الدوليين بحضور رئيس الصندوق والوزراء ومحافظي البنوك المركزية ورؤساء المؤسسات المالية للدول الاعضاء في منطقة مناب (MENAP) حسب ما أفادت وكالة إرنا الإيرانية الرسمية.

واضاف همتي: ان جائحة كورونا تسببت في خسائر اقتصادية كبيرة لدى الدول جميعا ولاسيما البلدان النامية، بما فيها ايران التي تضررت كثيرا اثر هذا الوباء.

وتابع: ان ايران ورغم الحظر والضغوط القصوى المفروض عليها من جانب امريكا، لكنها استطاعت ان تتغلب على المشاكل وتتخذ اجراءات مناسبة في هذا الخصوص؛ مبينا ان مؤشر النمو الاقتصادي في البلاد خلال 9 اشهر مضت من العام الماضي (الايراني – انتهى في 20 اذار / مارس 2021)، سجل نموا بنسبة 2.2 في المئة.

واكد همتي، انه بالرغم من هذه الانجازات التي حققتها ايران، لكنها كسائر الدول لاتزال بحاجة الى مصادر مالية لتواصل المضي على سياساتها التنموية.

ولفت محافظ البنك المركزي الايراني بان صندوق النقد الدولي منح لحد الان قروضا بقيمة  100 مليار دولار الى 85 دولة، فضلا عن القروض التي تقدر لنحو 16 مليار دولار التى منحت دول منطقة مناب، لكن ايران التي كانت ضمن اولى الدول التي تقدمت بطلب الحصول على  قرض طارئ، لم تحصل على اي تسهيلات ومن دون اي مبرر، لحد الان.

واعرب همتي عن اسفه من ان المذكرة المقدمة الى المدير التنفيذي لطاولة امريكا في 15 اكتوبر 2020، تنص على رفض مطلب ايران المتعلق بالحصول على تسهيلات مالية؛ وبما يظهر ان رغبات دولة واحدة ادت الى حرمان دولة اخرى من الحصول على مصادر مالية ضرورية من اجل مكافحة الناثيرات الناجمة عن وباء كورونا.

و وصف محافظ البنك المركزي الايراني، هذا الامر بانه انتهاك سافر لروح واهداف صندوق النقد الدولي، وقال : نحن نتوقع من الصندوق ان يستجيب على وجه العجالة ومن دون اي تمييز وبعيدا عن اي نفوذ او ضغوط امريكية، على هذا المطلب القانوني.

وسوم :