احباط محاولة تفجير مسجد من قبل جماعة متطرفة

أعلنت هيئة الأمن الفدرالية الروسية أنها ألقت القبض على مواطن موال لجماعة أوكرانية متطرفة كان يخطط لتنفيذ عمليات ضد مواقع إسلامية في إقليم ألطاي الواقع في غرب سيبيريا بروسيا.

وأوضحت الهيئة في بيان لها أن الموقوف هو رجل من مواليد عام 2000، يحمل الجنسية الروسية، وتم اعتقاله في مركز إقليم ألطاي، مدينة بارنؤول، مشيرة إلى أنه من مؤيدي جماعة “التجمع العرقي الوطني” الأوكرانية التي أنشئت بهدف تنسيق خطوات أنصار اليمين المتطرف ضد الأشخاص المنحدرين من الدول غير السلافية ومؤسسات الحكم في أوكرانيا وروسيا وبيلاروس.

وذكرت الهيئة أن الموقوف تلقى من هذه الجماعة المتطرفة أوامر بتنفيذ “عمليات فعل مباشر” ضد حشود من المسلمين ومؤسسات حكومية، بهدف إخافة السكان المحليين، لا سيما المنحدرين من آسيا الوسطى.

وأكدت الهيئة أن الموقوف اعترف بأنه تواصل من تلقاء نفسه مع الجماعة المتطرفة في فبراير الماضي، بسبب معارضته لسياسات الحكومة الروسية في مجال الهجرة، وتلقى أوائل مارس أوامر باختيار المواقع المناسبة لتنفيذ العمليات والتقاط صور لها، ثم تنفيذ عمليات إحراق وغيرها من حملات تهدف إلى إخافة الناس.

وأشارت الهيئة إلى أن عناصر الأمن صادروا في مقر إقامة الموقوف مادة متفجرة ومواد الإرشادات الخاصة بتصنيع عبوة ناسفة، ومنشورات أدبية متطرفة، بالإضافة إلى وسائل اتصال تحتوي على صور للمواقع التي اختارها، وهو أرسلها إلى متطرف آخر مشرف عليه في أوكرانيا.

وأكدت وكالتا “تاس” و”نوفوستي” شبه الرسميتين، نقلا بيانات هيئة الأمن الفدرالية، أن الموقوف كان يخطط لتفجير مسجد.

وسوم :