إيران: هناك مؤشرات تدل على أن واشنطن تتجه نحو رفع العقوبات بشكل كامل عن إيران

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي إن هناك مؤشرات تدل على أن الأمريكيين يدرسون مواقفهم ويتجهون نحو رفع العقوبات بشكل كامل عن إيران.

وأضاف عراقجي في تصريح صحفي أفادت به وكالة إرنا الإيرانية الرسمية: “لكننا لسنا في وضع يسمح لنا بالحكم بعد، ولم تنته المفاوضات بعد”.

وتابع: “أعتقد أن أمامنا طريقا طويلا لنقطعه، ومع ذلك فإن حركتنا تمضي قدما وأجواء المفاوضات بناءة”.

وشدد عراقجي على أن إيران لن تعود إلى الالتزام بأي بند من بنود الاتفاق النووي، خاصة قضية تخصيب اليورانيوم، قبل رفع العقوبات بالكامل عنها.

ونفى الدبلوماسي الإيراني بشكل قاطع أي مقاربة لخطوات تدريجية، أو خطوات تمهيدية، وقال: «نجري مفاوضات لرفع العقوبات مرة واحدة، نحدد، ما هي العقوبات، كيف ترفع، مواصفاتها، سنحددها بدقة»، لافتا إلى أن مجموعة العمل تعمل على جميع العقوبات التي فرضت بعد تنفيذ الاتفاق النووي في فترة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب».

وفي المقابل، أشار إلى مجموعة الإجراءات التي يجب على إيران القيام بها للعودة إلى الالتزام التام في الاتفاق النووي، قبل أن يتفاوض الجانبان على ترتيب وطريقة الإجراءات الثنائية.

وأفاد بأن بلاده ستواصل تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة حتى التوصل إلى اتفاق مبني على رفع كافة العقوبات دفعة واحدة.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس قال إن بلاده مستعدة لرفع أي عقوبات مفروضة على إيران لا تتسق مع الاتفاق النووي، مؤكدا استعداد واشنطن لاتخاذ الخطوات اللازمة للعودة إلى الالتزام ببنود الاتفاق.

كما كشف برايس أن فريق بلاده في فيينا أجرى مشاورات مع وفود الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين، واستمع منها إلى الموقف الإيراني.

من جهته، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رفض تل أبيب أي اتفاق دولي -مع إيران- يهددها.

وفي تعليقه على المحادثات غير المباشرة التي تجريها الولايات المتحدة وإيران في فيينا، قال نتنياهو إن إسرائيل لن تكون ملزمة باتفاق يمكّن إيران من تطوير أسلحة نووية.

وتُكثف أطراف الاتفاق النووي مباحثاتها الثنائية في فيينا قبل اجتماعِ الجولة الثانية اليوم الجمعة لمجموعة “5+1” لمناقشة الاقتراحات التي تخرج بها لجان الخبراء.

وقد توقع ميخائيل أوليانوف المندوب الروسي لدى المنظمات الدولية في فيينا ظهور نتائج أولية مساء اليوم لعمل اللجان التي تم إنشاؤها بداية اجتماعات الدول الأعضاء بالاتفاق النووي الإيراني.

وتعكف هذه اللجان على وضع خطط يمكن العمل عليها في ما يخص رفع العقوبات عن إيران والتزامها بالاتفاق النووي، بالإضافة إلى عودة الولايات المتحدة للاتفاق.

وسوم :