اجتماعاً موسعاً للجنة الصحة والسلامة والبيئة في شركة نفط ميسان

احتضنت شركة نفط ميسان في قاعة دار إستراحة الشركة اجتماع لجنة الصحة والسلامة والبيئة الخاصة بالقطاع النفطي ، والمشكلة بتوجيه من قبل وزير النفط المهندس إحسان عبد الجبار اسماعيل ، و وكيله لشؤون الاستخراج المهندس كريم حطاب جعفر ، وبدعم ورعاية مدير عام شركة نفط ميسان.
وقال مدير عام الشركة المهندس علي جاسم حمود ، ان الاجتماع عقد على مدى يومين ، بإشراف مباشر من قبل مدير هيأة الصحة والسلامة والبيئة في الشركة ، بمشاركة اغلب الملاكات التابعة لهيآت وأقسام وشُعب الصحة والسلامة والبيئة في شركات الوزارة وتشكيلاتها ، منها ( نفط البصرة ، نفط ذي قار ، الحفر العراقية ، نفط الشمال ، نفط الوسط ، توزيع المنتجات النفطية ، فضلا عن مشاركة قطاعات تصفية الغاز والتوزيع في شمال ووسط وجنوب العراق ، وشركات الاستكشافات النفطية ، والخطوط والانانيب ، وناقلات النفط ، ومعاهد التدريب النفطي في البصره وميسان ) .
وتابع ” بان الاجتماع ناقش الارشادات والدليل المعُد من قبل أحد أعضاء اللجنة وطرق تطوير الكوادر والمعدات ونشر ثقافة الصحة والسلامة والبيئة بين كوادر الوزارة ، مع استعراض ما تم تنفيذه ضمن توصيات المحضر السابق والمحور الخاص باليات العمل الخاصة بنشاط الصحة والسلامة والبيئة في الشركات النفطية .
واضاف ” بان الاجتماع شهد التطرق الى ابرز الاستعدادات المتخذة من قبل شركات وزارة النفط لمواجهة موسم السيول والفيضانات وتحديد الدعم المطلوب لتجاوزها بنجاح والمساهمة الفاعلة بحماية الحقول النفطية ومواقع العمل والمواطنين والأراضي الزراعية من خطر السيول والفيضانات على المديين القريب والبعيد عبر تسخير امكانيات الشركات النفطية في هذا المجال والتعاون مع دوائر الدولة المعنية بشؤون الموارد المائية.
واسترسل ” بانه تم مناقشة ايضاً الخطوات المتبعة لتأهيل الشركات النفطية في سبيل الحصول على المواصفة ( 14001 ) والمواصفة ( 45001 ) في مجال الصحة والسلامة والبيئة , إضافة لاستحصال الشركات النفطية على الموافقات البيئية لمخازن المواد الكيماوية التي تدخل استخداماتها في الصناعة النفطية كونه احد المتطلبات البيئية المهمة .
واوضح “حمود ” تناول الاجتماع أيضا البحث بأهم متطلبات الشركات النفطية من المواد والمعدات وسيارات الإطفاء بما يعزز من قدراتها لتطوير العمل ومواجهة التحديات على مستويات الصحة والسلامة والبيئة ، مع تداول بابرز أساليب التوثيق والتعاون وصياغة خطط العمل للفترة المقبلة وفق اللوائح التي أعدتها اللجنة وبما ينسجم مع توصيات وزارة النفط .

وسوم :