أول تعليق نيابي على انفجار الحبيبية

استنكر عضو مجلس النواب رعد الدهلكي، التفجير الارهابي في منطقة الحبيبية بالعاصمة بغداد في اول تعليق نيابي على الانفجار الذي اسفر عن استشهاد واصابة 19 شخصا.

وقال الدهلكي في بيان صحفي، اننا “بالوقت الذي نعبر فيه عن رفضنا واستنكارنا الى الهجوم الارهابي على مطار اربيل والتفجير الارهابي في منطقة الحبيبية بمدينة الصدر بالعاصمة بغداد، فاننا نؤكد تضامننا مع القوات الامنية في اتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بردع تلك الجماعات على اعتبار ان الارهاب الاعمى والمليشيات الطائفية وجهان لعملة واحدة ويخدمان نفس الاجندات وان اختلفت المسميات الظاهرية”.

واضاف الدهلكي، ان “الحكومة الاتحادية والقوات الامنية بكافة صنوفها، مطالبة بتشديد الجهد الاستخباري والعمليات الاستباقية ضد اوكار الارهاب والمجاميع المسلحة وان لا تأخذهم لومة لائم او مزايدات الجهات التي لا تريد للعراق وشعبه الخير والامان”، مشددا على ان “اهمية توحيد الجهد الوطني تجاه تلك العصابات الارهابية ودعم القوات الامنية والحكومة في استئصال تلك الخلايا الارهابية واخواتها بغية ارسال رسالة واضحة الى الجميع بان العراق لم ولن يكون لقمة سائغة لتلك المافيات الارهابية المنظمة او ضيعة لاجنداتهم المشبوهة”.

واشار الى، ان”متبني تلك العمليات الاجرامية والارهابية والداعمين لها يصبان في بودقة واحدة هدفها استباحة الدم العراقي وخلط الاوراق لتحقيق الفوضى بما يخدم اجنداتهم المشبوهة”.

وسوم :