“روايات متضاربة” بشأن تعرض مرشحة للانتخابات العراقية إلى محاولة اغتيال

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الاعلامية بأنباء عن تعرض المرشحة للانتخابات في ديالى، وعضو مجلس المحافظة المنحل نجاة الطائي لمحاولة اغتيال ضمن روايات متضاربة.

الطائي بينت وعبر منشور في صفحتها الرسمية على فيسبوك، بالقول “كنت أحضر مباراة لكرة القدم بدعوة من الفرق المشاركة بالبطولة وبدعوة رسمية وكان استقبال رائع من كل الحضور وجلست بالملعب ساعة كاملة وأدليت بتصريحات إعلامية”.

وتابعت “بعد مغادرتي الملعب وجدث ثلاثة أشخاص يقفون بجانب مركبتي الخاصة وبعضهم يحمل مسدس وتشاجروا مع حمايتي وحدثت ضجة ولولا حكمة الموجودين لتطورت الأمور إلى كارثة”، مؤكدةً أن “الاشخاص وضعوا مركبات أمام سيارتها وخلفها ومنعوها من المغادرة”.

ووجهت الطائي، بحسب المنشور رسالة إلى “بعض المرشحين الساعين للفوز بالانتخابات بسلك الطرق الدعائية المتعارف عليها لا استخدام الأشخاص الخارجين عن القانون واستخدام السلاح”.

وحذرت من “استخدام المنافسة غير الشريفة لأنها لغة الفاشلين والمفلسين، وقرار الفوز ترسمه أنامل الناخب وحسن اختياره لا بالطرق المرفوضة في المجتمعات”.

واختتمت الطائي حديثها بالقول إن “ما تعرضت له ليست محاولة اغتيال بل استهداف من أشخاص تابعين لمرشح معروف وقد تم التعرف على أسمائهم وتم إقامة دعوى قضائية ضدهم وسينالوا الجزاء العادل”.

من جانبها، نفت قيادة شرطة ديالى، ما تناقلته بعض منصات التواصل الاجتماعي (فيسبوك) عن محاولة اغتيال المرشحة نجاة الطائي.

وذكرت القيادة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، أن “المرشحة نجاة الطائي، أجرت جولة مسائية في منطقة المفرق لغرض الدعاية الانتخابية، وتم طردها من قبل أهالي تلك المناطق بسبب سوء الخدمات، وكثرة وعود المرشحين التي لم تجد نفعا لهم”.

وأكدت أن “قائد شرطة محافظة ديالى اللواء حامد خليل الشمري، أمر الممثل القانوني لقيادة شرطة المحافظة برفع دعوى قضائية على أصحاب تلك الصفحات التي تروج أخبارا كاذبة وتحاول زعزعة أمن واستقرار ديالى”.

ودعا الشمري وفقا للبيان، الإعلاميين والصحفيين ومن لديهم صفحات عامة على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى “اعتمادهم على المصادر الحكومية الرسمية في تحري الخبر، قبل نشره للرأي العام”.

وسوم :