حكومة كردستان تصدر بياناً ’غاضباً’ من قناة تلفزيونية: أين مركز الموساد الإسرائيلي؟

عبرت حكومة إقليم كردستان، الخميس، عن غضبها إزاء تقرير ورد في موقع الكتروني، تابع لقناة آفاق الفضائية، بشأن وجود مركز للموساد الإسرائيلي في الإقليم.

وقالت الحكومة في بيان

“نشرت قناة آفاق التلفزيونية العراقية على موقعها الإلكتروني، تقريراً بتاريخ 22 نيسان 2021، أعادت فيه اتهام إقليم كوردستان باستضافة مركز للموساد في أربيل،

وهنا نوضح للرأي العام بأن التقرير المنشور مفبرك وتم إعداده من وحي الخيال لا أكثر، في محاولة لتضليل الرأي العام والتشهير بإقليم كوردستان والسعي لإلصاق تهمة سمجة طالما نفيناها، وأكدنا حينها ونؤكد الآن بأنه لا وجود لأي إسرائيلي أو مركز إسرائيلي في إقليم كوردستان”.

وأضافت، أنه “على الرغم من أن الجهات المغرضة تدرك هذه الحقيقة وتعي ذلك تماماً، إلا أنها مصرة على الترويج لسياساتها العدائية، ولا تزال تردد وتتداول مثل تخرُّصات كهذه باستمرار، وعليه فإن حكومة إقليم كوردستان ستلجأ إلى إقامة دعوى قضائية ضد هذه القناة”.

وتابعت حكومة الإقليم في بيانها، “لذا نطلب من رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب والسلطة القضائية، فتح تحقيق شفاف وإرسال لجنة فوراً لتحديد موقع المركز الإسرائيلي المزعوم، لكي يتم وضع حد لهذه الاتهامات الكاذبة والباطلة والخطيرة بحق إقليم كوردستان جزافاً، حيث تمثل إساءة للبلاد كلها”.

وكانت وسائل إعلام إيرانية وعراقية، نقلا عن مصادر غير رسمية افادت بأن مجموعة مجهولة الهوية قامت باستهداف مركز معلومات وعمليات خاصة تابع للموساد الإسرائيلي في شمال العراق.

وأضافت المصادر نفسها أن الهجوم نتج عنه مقتل وإصابة عدد من القوات الإسرائيلية.

ووصفت المصادر استهداف مركز المعلومات للموساد في شمال العراق “ضربة جدية” لإسرائيل.

وأشارت إلى وجود تفاصيل إضافية عن العملية سيتم نشرها لاحقا.

وذكر موقع “إنتل سكاي” المتخصص بمراقبة حركة الطيران والملفات العسكرية والمدنية، أنه تم توثيق عملية استهداف مركز المعلومات والعمليات الخاصة التابع للموساد، مشيرا إلى أن صور العملية ستنشر قريبا.

وسوم :