واشنطن تواصل التعدي على وحدة أراضي سوريا

التقى نائب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا ديفيد براونشتاين، يوم أمس الخميس 22 أبريل/ نيسان، مع ممثلي الإدارة الذاتية غير الشرعية لشمال وشرق سوريا.

ناقش الطرفان الأحكام العرفية في المنطقة، والدعم الأمريكي للتشكيلات السياسية الكردية، ومكافحة عدوى فيروس كورونا في الأراضي السورية التي يسيطر عليها مسلحون أكراد.

ونشرت الإدارة على صفحتها على فيسبوك بيانًا لديفيد براونشتاين، قال فيه: “نولي اهتمامًا خاصًا للوضع السياسي العام في شمال وشرق سوريا، وكذلك آفاق حل الأزمة السورية وأهمية إشراك ممثلين عن أي عملية تفاوض في البلاد”.

وأكد براونشتاين أن “واشنطن تعمل على دعم اقتصادي للإدارة الذاتية لضمان مكافحة الإرهاب والقضاء على وجوده في المنطقة”.

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا – هي كيان فيدرالي كردي غير شرعي، أعلن نفسه بحكم الواقع ذاتيًا في شمال شرق سوريا. بالإضافة إلى الدعم السياسي والمالي لما يسمى بـ “الإدارة الذاتية”، تدعم الولايات المتحدة الميليشيات الكردية عسكرياً، وتساعدها في الحفاظ على السيطرة على حقول النفط والغاز الرئيسية في شرق سوريا.

وسوم :