القائم على “جلسة تصوير العاريات الأوكرانيات” في دبي يروي تفاصيل صادمة.. ويكشف مفاجأة !

أبو ظبي- متابعات: كشف رجل الأعمال الروسي أليكسي كونتسوف، الذي تم توقيفه من قبل الجهات المختصة بالامارات بتهمة تنظيم جلسة تصوير مع فتيات عاريات في دبي، تفاصيل وملابسات هذا الحادث الذي وقع في دبي قبل فترة.
وحسب ما أدلى من تصريحات، دخلت مجموعة من الفتيات غرفته لتغيير الملابس، وأثناء عملية التصوير التي سمحت بها إدارة المبنى، وخلال ذلك كانت كل المجموعة بالمايوهات.
وشدد كونتسوف، على أنه تم تنظيم رحلة الفتيات الأوكرانيات إلى دبي، من قبل أحد سكان أوكرانيا فيتالي غريشين، الذي التقى به كونتسوف، في يناير، بحسب روسيا اليوم.
كما وأضاف: “المبنى الذي كنت أقيم فيه، يحتوي على مطعم ممتاز مع حوض سباحة. في ذلك اليوم كان فيتالي وبعض أصدقائه يستجمون في المطعم المذكور. وخلال ذلك تم التقاط الصور بملابس السباحة، وجرى ذلك بترخيص وموافقة تامة من إدارة المبنى. واستمر التصوير مدة طويلة. وبعد ذلك صعدت بعض الفتيات إلى شقتي بهدف تبديل الملابس، ومكثن هناك لمدة لا تزيد عن نصف ساعة “.
ونوه كونتسوف، بأن الفتيات خرجن إلى الشرفة لعدة دقائق فقط. وقال: “قام بتصوير الفيديو، أحد الجيران من شقته في ناطحة سحاب مجاورة”. ويقبع هذا الرجل في السجن. لأن القانون المحلي يمنع تصوير ونشر مثل هذه المواد.
وأضاف رجل الأعمال: “تم إجراء تحقيق استقصائي بخصوصي، ولا توجد أسباب للشروع في بدء أي ملاحقة جنائية بل وحتى لفرض أية غرامة مالية. تم فحصي للتحقق من وجود الكحول والمخدرات. وتم فحص كل الأشياء والهواتف الموجودة لدي، ولم يتم العثور على أي شيء على الإطلاق”.

وسوم :