أول تعليق من ظريف على التسجيل الصوتي المسرب

نشر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مقطعاً صوتياً من التسريب نفسه عبر تطبيق “إنستغرام”، في أول ردة فعل على ما يتعرض له من هجمات على خلفية التسريب الصوتي.

ويقول ظريف خلال هذا المقطع الصوتي القصير المجتزأ من التسريب: “أعتقد أننا لا ينبغي أن نعمل من أجل التاريخ.. دعونا لا نقلق بشأن التاريخ، دعونا نخشى من الله والناس”، بحسب مانشرته روسيا اليوم.

وكان موقع “إيران إنترناشيونال” المعارض، أفاد بحصوله على ملف صوتي لظريف، في مقابلة كان من المقرر نشرها بعد انتهاء الحكومة الحالية، أشار فيها إلى تدخلات قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس، وأنه “ضحى بالدبلوماسية من أجل العمليات الميدانية للحرس الثوري”.

وكانت وكالات أنباء مقربة من الحرس الثوري، هاجمت ظريف عبر عدد من المقالات.

وقالت وكالة “فارس” إنه “لم يكن خفيا على أحد المواقف واختلافات ظريف مع التوجه العام للثورة الإيرانية، وبالطبع أصبحت أكثر وضوحا بهذا التسريب الصوتي”.

بدورها، سألت وكالة أنباء “تسنيم” هل أن تسريب هذا الملف مخطط له بشكل غير رسمي للتأثير على انتخابات الرئاسة المقبلة؟.

وسوم :