غرناطة يصدم برشلونة بثنائية في عقر داره ويحرمه من تصدر الدوري الإسباني للمرة الأولى هذا الموسم

برشلونة – د ب أ: أهدر برشلونة فرصة اعتلاء صدارة ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم للمرة الأولى هذا الموسم، وفرط في فوز سهل كان في متناوله، عقب خسارته المباغتة 1 / 2 أمام ضيفه غرناطة اليوم الخميس في المرحلة الثالثة والثلاثين للمسابقة.
وتجمد رصيد برشلونة، الذي تلقى خسارته السادسة في البطولة خلال الموسم الحالي والثانية في مبارياته الأربع الأخيرة بالمسابقة، عند 71 نقطة في المركز الثالث، بفارق نقطتين خلف أتلتيكو مدريد (المتصدر) وبفارق المواجهات المباشرة خلف غريمه التقليدي ريال مدريد، صاحب المركز الثاني، المتساوي معه في نفس الرصيد.
في المقابل، ارتفع رصيد غرناطة، الذي حقق فوزه الثالث في لقاءاته الأربعة الأخيرة بالبطولة، إلى 45 نقطة في المركز الثامن.
وبادر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالتسجيل لبرشلونة في الدقيقة 23، قبل أن يتبارى لاعبو الفريق الكتالوني في إهدار جميع الفرص التي سنحت لهم في ظل سيطرتهم المطلقة على المباراة.
ودفع برشلونة ثمن تهاونه في اللقاء، بعدما تلقى مرماه هدفين من الفريق الأندلسي حملا توقيع الفنزويلي داروين ماتشيس وخورخي مولينا في الدقيقتين 63 و79 على الترتيب، لتتعرض آمال برشلونة في استعادة اللقب الذي غاب عن خزائنه الموسم الماضي لصفعة قوية.
يذكر أن برشلونة خاض 25 دقيقة بدون مدربه الهولندي رونالد كومان، بعد حصوله على بطاقة حمراء في الدقيقة .65
بدأت المباراة بهجوم متوقع من جانب برشلونة، الذي سنحت له أول فرصة للتسجيل في الدقيقة التاسعة عن طريق خوردي ألبا، الذي سدد من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركنية لم تستغل.
أضاع أنطوان جريزمان فرصة أخرى للتسجيل لمصلحة برشلونة في الدقيقة 18، حينما سدد من على حدود المنطقة، لكن آرون إيسكانديل، حارس مرمى غرناطة، أمسك الكرة بثبات.
وترجم برشلونة سيطرته على المباراة، بافتتح التسجيل في الدقيقة 23 عن طريق ميسي، فبعد سلسلة من التمريرات المتقنة، أرسل جريزمان تمريرة بينية رائعة للنجم الأرجنتيني، المنطلق من الخلف دون رقابة، ليسدد مباشرة كرة زاحفة من على يمين منطقة الجزاء، على يسار إيسكانديل داخل الشباك.
واصل برشلونة نشاطه الهجومي، حيث أضاع ميسي فرصة مؤكدة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 35، حيث تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى، بعدما كسر مصيدة التسلل، ليسدد من داخل المنطقة، لكن إيسكانديل، أبعد الكرة ببراعة لركنية.
https://t.me/tasrebatnews/41563
وتابع صامويل أومتيتي الركلة الركنية التي نفذت من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها إيسكانديل بثبات.
بمرور الوقت، تخلى غرناطة عن حذره الدفاعي، وبدأ مبادلة برشلونة الهجمات، حيث سدد لاعبه الكاميروني يان إتيكي من خارج المنطقة في الدقيقة 39، مرت بجوار القائم الأيمن، قبل أن يسدد روبيرتو سولدادو كرة أخرى من داخل المنطقة، اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركنية لم تسفر عن شيء، لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدف ميسي.
حافظ برشلونة على هجومه مع انطلاق الشوط الثاني، وكاد جريزمان أن يهز الشباك في الثواني الأولى من عمر الشوط، حينما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من جهة اليسار عبر إلياكس موريبا، ليروض الكرة لنفسه ويسدد من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، لكنه وضعها بمحاذاة القائم الأيسر.
وأهدر سيرخي روبيرتو فرصة أخرى في الدقيقة 52، حيث تابع كرة عرضية من الجانب الأيسر عن طريق فرينكي دي يونج، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، غير أن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.
وعلى عكس سير اللعب، أدرك غرناطة التعادل عن طريق داروين ماتشيس في الدقيقة 63، حيث تلقى تمريرة عرضية من الجانب الأيمن عبر خورخي مولينا، ليجد نفسه منفردا بالمرمى، بعدما مرت الكرة من أمام أوسكار مينجويزا مدافع برشلونة، ليسدد بهدوء من داخل المنطقة، واضعا الكرة داخل الشباك.
وخاض برشلونة الوقت المتبقي من المباراة دون مدربه الهولندي رونالد كومان، الذي حصل على البطاقة الحمراء من قبل حكم المباراة في الدقيقة .65
وأصيب لاعبو برشلونة بالصدمة وعدم الاتزان عقب هدف التعادل، قبل أن تشهد الدقيقة 77 حصول الفريق الكتالوني على ركلة حرة مباشرة نفذها ميسي، لكنها اصطدمت في الحائط البشري، لتتهيأ الكرة أمام جريزمان، الذي أرسل كرة عرضية زاحفة من اليسار لجيرارد بيكيه، لكنه وضع الكرة بغرابة شديدة بجوار القائم الأيمن.
وجاء عقاب غرناطة سريعا على ضياع فرصة بيكيه، بعدما أحرز مولينا الهدف الثاني للفريق الأندلسي في الدقيقة 80، حيث تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عبر أدريان مارين، ليسدد ضربة رأس رائعة، وهو خال من الرقابة، واضعا الكرة على يسار الألماني مارك أندريه تير شتيجن، حارس مرمى برشلونة داخل الشباك.
شدد برشلونة من هجماته خلال الدقائق المتبقية من اللقاء، لكنها لم تسفر عن أي شيء، لاسيما في ظل العشوائية التي اتسمت بها هجمات أصحاب الأرض، لينتهي اللقاء بفوز مفاجيء لغرناطة 2 / 1 على برشلونة.

وسوم :