رئيس تحالف عراقيون السيد عمار الحكيم يعزي بوفاة فيادي في تياره

“الَّذِينَ إِذا أَصابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ راجِعُون”
بقلوب را ضية بقضاء الله وقدره ونحن نعيش أجواء الذكرى الأليمة لإستشهاد مولى الموحدين الإمام علي (ع) ننعى الى الشعب العراقي لاسيما أبناء تيارالحكمة الوطني رفيق الدرب المخلص الوفي رئيس الهيأة العامة وعضو المكتب السياسي في تيار الحكمة الوطني سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ “حميد معلة الساعدي” الذي وافته المنية جراء مضاعفات فيروس كورونا بعد عمر قضاه في مقارعة الديكتاتورية وخدمة قضية الوطن والشعب في ميادين الجهاد والسياسة والإعلام، الفقيد الراحل امتاز بالخطاب العقلاني الوسطي الهادئ المعتدل في طرح القضايا و النقاش والحوار وعرف عنه تفانيه في حب العراق وشعبه انطلاقا من غرة شبابه مرورا بعضويته في مجلس النواب وصولا الى انهماكه بالعمل الدؤوب في المكتب السياسي لتيار الحكمة.
وبهذا المصاب الجلل نبتهل الى العلي القدير ان يسكن الفقيد في عليين ويتغمد روحه الطاهرة برحمته الواسعة ويلهمنا وأسرته الكريمة وعشيرته العزيزة ومحبيه الصبر والسلوان.

وسوم :