داخل “وكر جنسي”سجنها أسبوعا.. قصة مثيرة لمراهقة أميركية

واشنطن- متابعات: نجحت فتاة مراهقة بالهروب، من سجن منزلي، احتجزها فيه مجموعة من الشبان وقاموا بالاعتداء عليها، لتكشف قصتها المأساوية للسلطات الأميركية.
وألقت السلطات الأميركية القبض على 3 شبان، بين عمر 22 و24 عاما، متهمين باحتجاز فتاة مراهقة تبلغ من السن 18 عاما، واغتصابها بشكل متكرر.
ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، احتجز الشبان الثلاثة الفتاة المراهقة، في منزل بولاية نبراسكا الأميركية لمدة أسبوع كامل.
وقالت الفتاة إنها تعرفت على أحد الشبان عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتقت به، ليقوم بتخديرها بدون علمها، وتجد نفسها بعدها سجينة له ولأصدقائه.
وقال الشبان للفتاة أنهم سيعتنون بها داخل المنزل، في حال بقت معهم واعتنت بأطفالهم هناك.
ولم تكشف السلطات عن طريقة هرب الفتاة من المنزل، لكنها عادت بعد أسبوع كامل من البحث المستمر للسلطات عنها في المدينة.
ويواجه الشبان الثلاثة عقوبات قصوى بتهمة الاغتصاب والاحتجاز من الدرجة الأولى.

وسوم :