المحمداوي .أسباب رفض الإشراف الأممي على الانتخابات

اعلن النائب عن كتلة بدر كريم المحمداوي، اليوم الثلاثاء، عن أسباب رفض الإشراف الأممي على الانتخابات، مبيناً أن الرقابة الأممية والدولية على العملية الانتخابية المقبلة في العراق لا تمنع التزوير والتلاعب في النتائج.

وقال المحمداوي، في تصريح صحفي , ان “الرقابة الأممية والدولية على العملية الانتخابية المقبلة في العراق لا تمنع التزوير والتلاعب في نتائج الانتخابات البرلمانية، فدائما ما تكون هذه الرقابة شكلية، خصوصا هي لا تتدخل بشكل مفصل بالعملية الانتخابية، كون هذا الأمر ممنوع ومرفوض، فملف الانتخابات ملف سيادي لا٤ يمكن لأي جهة التدخل فيه”.

وذكر ان “منع التزوير والتلاعب في نتائج الانتخابات البرلمانية المقبلة، من مهام الجهات الحكومية العراقية المختصة وعلى رأسها مفوضية الانتخابات، فهذا الأمر ليس من مهام أو صلاحيات المجتمع الدولي او الأمم المتحدة”.

وأضاف المحمداوي ان “هناك أطرافا سياسية عملت أن يكون خلال الفترة المقبلة اشراف دولي واممي على الانتخابات البرلمانية العراقية، وليس رقابة، لكن هذا الأمر تم رفضه كون هذا الشيء يمس في سيادة العراق وهو يفتح باب التزوير والتلاعب في نتائج الانتخابات، لحساب جهات معينة”

وسوم :