الغانمي . يعلن خطة أمنية “عاجلة” لمحافظة ذي قار

أعلن وزير الداخلية عثمان الغانمي، يوم الأربعاء، عن وضع خطة أمنية “عاجلة” تخص محافظة ذي قار التي شهدت تظاهرات متواصلة، في وقت أكد فيه المحافظ أحمد الخفاجي على رفض قيام بعض المتظاهرين بقطع الطرق وغلق مؤسسات الدولة.

وقال الغانمي، الذي وصل إلى محافظة ذي قار ظهر اليوم، خلال مؤتمر صحفي مشترك في الحكومة المحلية، “تم التشاور مع محافظ ذي قار لتقييم الوضع الأمني في المحافظة، وسنقوم بالتغييرات اللازمة التي ضمن صلاحياتنا”.

وأضاف “أما ما هو خارج صلاحياتنا سنقوم بإيصاله إلى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي من أجل اتخاذ الإجراءات والتغييرات اللازمة”.

وأكد الغانمي “نرفض الاعتداء على القوات الأمنية لأنها وجدت لخدمة الشعب، وندعو لان تكون التظاهرات سلمية ونطالب القوات الأمنية بدعمها”، داعياً شيوخ العشائر والمنظمات المدنية إلى “رفض أعمال الشغب وتدعم القوات الأمنية لتصحيح الوضع الأمني في ذي قار”.

من جانبه، شدد محافظ ذي قار أحمد الخفاجي، على “رفض اسلوب تعاطي المتظاهرين مع مطالبهم بحرق الطرق وإغلاق الدوائر الحكومية في المحافظة بالقوة، واتفقنا مع الوزير الغانمي على وضع خطة عاجلة للنهوض بالواقع الأمني في المحافظة”.

وأشار إلى أن زيارة الغانمي “جاءت بتوجيه من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لمتابعة الوضع الأمني في ذي قار عن قرب”.

وسوم :