الداخلية : المتهم بتفجير الكاظمية عنصر أمني متواطئ مع داعش

كشفت الداخلية العراقية، يوم الأحد، تفاصيل جديدة عن تفجير مدينة الكاظمية الذي تبناه تنظيم داعش، والمعتقلين المتهمين بالحادث.

ووقع التفجير مساء الخميس 3/6/2021، عبر عبوة ناسفة وسط جمع مكتظ من الناس، قرب مرقد الأمام الكاظم، وأوقع ثلاث ضحايا و36 جريحاً.

وقال مصدر في الداخلية العراقية، إن قوة خاصة من وكالة الاستخبارات برئاسة احمد ابو رغيف تمكنت من اعتقال متهم أول بالتفجير، وبعد أقل من يوم من الحادث.

وأضاف أن هذا المتهم تبين أنه منتسب بالداخلية، وتحديداً ضمن حماية الطوق الأمني لمدينة الكاظمية، واعترف عن مسؤوليته بتسهيل دخول المواد المتفجرة إلى موقع الحادث، بالإضافة إلى قيامه بمراقبة المنطقة وتقديمه تقارير لخلية معنية بالتفجير تابعة لتنظيم داعش.

وقال المصدر، “بدلالة الاعترافات تم الوصول لمتهم آخر وهو أحد أعضاء الخلية، وتم اعتقاله عبر قوة من الأمن الوطني، واتضح أنه عنصر بتنظيم داعش”، مبيناً أن المعتقلين الإثنين قابعان لدى وكالة الاستخبارات لاستكمال التحقيق معهما”.

وتشهد المنطقة المحيطة بضريح الإمام موسى الكاظم إغلاقاً كاملاً من قوات الأمن، ولا يُسمح بدخول المنطقة إلا بعد إجراء تفتيش دقيق للأشخاص، سواء كانوا رجالا أو نساء أو أطفالا.

وتفرض السلطات العراقية إجراءات أمنية مشددة في محيط الأماكن المقدسة الشيعية والسُنية، بعدما شهدت خلال السنوات الماضية هجمات أغلبها انتحارية، أوقعت ضحايا وجرحى بالمئات، وغالبا ما تحمّلها السلطات لتنظيم “داعش”

وسوم :