مزارعون عراقيون يعلنون “إنتعاشاً” بفعل حظر الاستيراد: حققناً موسماً ناجحاً

أعلن رئيس الجمعيات الفلاحية في صلاح الدين كريم كردي، يوم الثلاثاء، عن انتعاش الأوضاع المعيشية لمزارعي المحافظة جراء تطبيق قرار حظر استيراد الفواكه والخضر من قبل وزارة الزراعة وبنسبة 50%، مؤكدا أن الموسم الحالي هو الأفضل منذ سنين.

وقال كردي، إن “موسم الفواكه والمحاصيل الزراعية الحالي هو الأفضل في صلاح الدين منذ سنوات طويلة بفعل نجاح قرار حظر الاستيراد وانتعاش أسعار الفواكه والخضر بنسبة 50% عن المواسم السابقة”.

واشار الى ان “حظر الاستيراد حقق مكاسب زراعية كثيرة في صلاح الدين ابرزها الاكتفاء الذاتي وتمويل محافظات ديالى وبغداد وكركوك ونينوى بأفضل المحاصيل والفواكه العالية الجودة وذات المناشئ العالمية، والتي باتت معتمدة في أغلب الوحدات الزراعية في المحافظة وأبرزها الدجيل وبلد والضلوعية والتي تعد مدن البساتين وبورصة الفواكه والخضر”.

ودعا كردي إلى “استمرار تنفيذ آليات حظر الاستيراد في عموم المواسم الزراعية مع مراعاة مصالح المزارعين والمستهلك في آن واحد”، مؤكدا ان “عدم وجود اي اضرار او تبعات اقتصادية على المستهلك جراء ارتفاع أسعار الفواكه والخضر ووصفها بأنها “مقبولة” ومنصفة مقارنة بالمنتجات المستوردة.

وأضاف، أن “صلاح الدين اصبحت مركزاً وقبلةً للمحاصيل الزراعية عالية الجودة وبورصة تسويق للكثير من المحافظات العراقية”.

وقررت وزارة الزراعة قبل أشهر عدة حظر استيراد 23 مادة غذائية هي (الخيار، الباذنجان، اللهانة، القرنابيط، الجزر، النبق، البطاطا، الخس، الثوم، الشجر، الفلفل، الطماطة، الشلغم، الشوندر، البصل، الباقلاء الخضراء، العسل، التمور) فيما تشمل المنتجات الحيوانية كل من (بيض المائدة، الدجاج الحي، الدجاج المجزور الكامل، مقطعات الدجاج، الأسماك النهرية المجمدة والمبردة).

ويهدف الحظر الى دعم المنتوج المحلي ورفع المستوى المعيشي للمزارعين والحفاظ على القطاع الزراعي من الانهيار والاندثار

وسوم :