مستشار سابق في الرئاسة الإيرانية: المفاوضات مع واشنطن عادت إلى ’نقطة الصفر’!

عد المستشار السابق للرئاسة الإيرانية حميد أبو طالبي، إعلان المتحدث باسم الحكومة عدم تطابق نتائج مفاوضات فيينا مع قانون مرره البرلمان العام الماضي، عودة بالمفاوضات إلى نقطة الصفر

وقال أبو طالبي في تغريداته على حسابه في موقع “تويتر” إن اعلان المتحدث باسم الحكومة عن عدم تطابق نتائج مفاوضات فيينا مع قانون مرره البرلمان العام الماضي بخصوص الملف النووي، يعني العودة الى يناير الماضي”.

 

ورأى أن هذا الإعلان يشير إلى أن المفاوضات يجب أن تبدأ من الصفر.. وأن هذا الأمر لصالح الولايات المتحدة التي قال إنها تحاول أن تشكل إجماعا دوليا للضغط على إيران ما يؤدي إلى ضياع الفرص وتضاعف الضغوط على بلد يعاني من وطأة العقوبات بصورة غير مسبوقة.

 

 

وسوم :