القطيعة بين السياسي والثقافي في كتاب جديد للكاتب د. نوفل ابو رغيف

سعد محمد الكعبي

تصوير / ادهم يوسف

السياسي والمعرفي عنوان لكتاب جديد للباحث والكاتب د: نوفل ابو رغيف ، نتاج عقدين من المشاهدات والتجارب الميدانية في الفضائين السياسي والثقافي

فقد شهدت دارالكتب العلمية ودارمعنى حفل توقيع كتاب السياسي والمعرفي لابو رغيف على قاعة ابو نؤاس وسط حضور ثقافي اضفى على الحفل حضوراً مضاعفاً ، للاحتفاء بالكتاب الذي يعكس جهداً بحثياً يتناول اشكالية العلاقة وجدل القيادة ، بين السياسي بأبعاده اليومية وبين المعرفي بأنساقه وتمظهراته المختلفة ، لحقبة ما بعد التحول الديمقراطي في العراق.

تحدث المؤلف أبورغيف عن الملامح العامة في تجربة كتابه الجديد لانه يمثل محطةً مختلفةً عن تجاربه في الاصدارات السابقة التي توزعت بين الشعري والنقدي والاكاديمي في مساحتها الاكبر ، فتجربة هذا الكتاب تأتي بعد مخاضات الكتابة وأسئلتها المنبثقة من تجربة الاشتغالات النقدية والشعرية على مدى اكثر من عقدين متصلين ، لكنها هذه المرة تحولت الى حديث اكثر تعقيداً وتداخلاً ، وغالباً ما يبدو أنهُ حديثٌ متشابك بين السياسي والاجتماعي في اطار ثقافي جامع.

فالكتاب يعكس مشاهداتٍ وتسجيلاتٍ حقيقيةً شهدها المؤلف وعاش احداثها لعقدين من الزمن ، من زاوية سياسية واجتماعية اختلطت بالحياة الثقافية ، فحاول عبر ذلك تسليطَ الضوء على الجوانب السلبية في العلاقة بين العمل السياسي بوصفه جزءاً لايتجزأ من يوميات الحياة العراقية ، وبين الواقع الثقافي بوصفة جزءاً فاعلاً من المشهد السياسي والاجتماعي .

مشيراً الى ما انطوت عليه فصول الكتابة من مصارحات ومكاشفات وتأشير للاخفاقات السياسية والهواجس الاجتماعية مما يعدُّ مسؤوليةً عامةً لا يمكن لأحدٍ ان يكون بمعزل عنها ، وقد ركَّز الكتاب على(مفهوم القيادة في قبالة مفهوم السلطة ، وعلى عوامل القطيعة بين السياسي والثقافي فذهب الى بيان اسبابها وظروفها ومراحلها ، متوقفاً في مواطن عدة عند الحوار بوصفه عصب الحياة الديمقراطية ومحور الكتاب ).

وفي حفل التوقيع قدم ابو رغيف شكره وتقديره الى جميع الحاضرين ، ودار الكتب العلمية ودار معنى متمثلتين برئيس اتحاد الناشرين عبدالوهاب الراضي شاكراً لحضوره ودوره في تعزيز نجاح المعرض وفي تحقيق هذه الدورة الاستثنائية المميزة ولاسيما في ادارة البرنامج الثقافي التفاعلي بنحوٍ مميز.

وقد أهدى الدكتور نوفل ابورغيف عشرات النسخ ممهورةً بإمضائه وعباراته الحميمة الى من حضر هذا التوقيع الذي حظي بحضور نخبوي مميز من قبل رموز ثقافية وأكاديمية وابداعية واعلامية بتغطية اعلامية وصحفية مميزة.


وسوم :