حقوق الإنسان تطرح أسباب عزوف المواطنين عن لقاحات كورونا وتدعو لمعالجتها

أكد عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق، فاضل الغراوي، يوم الخميس، حاجة العراق الوصول إلى نسبة 70٪ من الأشخاص الملقحين لخلق مناعة إيجابية ضد جائحة كورونا، فيما أشار إلى أن عدم الثقة بإجراءات الحكومة وراء عزوف المواطنين عن أخذ الجرعات.

واعتبر الغراوي، بحسب بيان أن “عدم التزام المواطن وضعف الوعي لديه وتراكم عدم الثقة باجراءات الحكومة الصحية والخوف من مضاعفات اللقاح وعدم وجود حملة وطنية مكثفة، هي أسباب رئيسة لعدم أخذ اللقاح لدى الكثير من المواطنيين”.

وأضاف أن “العراق أمام خطر حقيقي محدق بحياة المواطنيين بسبب ارتفاع الإصابات بكورونا، ما يستدعي مطالبة الحكومة باتخاذ إجراءات استثنائية للتعامل مع عزوف المواطنيين عن أخذ اللقاح، والبدء بحملة وطنية مستمرة واعتماد كارت التلقيح كوثيقة أساسية في مؤسسات الدولة كافة”.

وكانت وزارة الصحة العراقية، قد أكدت يوم أمس، أن البلد على أعتاب كارثة صحية وانسانية، بعد تشخيص إصابات ووفيات قالت إنها “غير مسبوقة” نتيجة الموجة الثالثة لفيروس كورونا.

ودعت الوزارة، المواطنين، لارتداء الكمام، والخروج للضرورة فقط والالتزام بالتباعد البدني في العمل والتجمعات العائلية الضرورية، وإيقاف التجمعات البشرية في الفترة الحالية لأي سبب كان، فضلاً عن ضرورة الإسراع إلى التلقيح في أقرب مركز أو مستشفى.

ومنذ تفشي الفيروس في العراق أصيب أكثر من 1.5 مليون شخص بالمرض بحسب الصحة العراقية، وتوفي أكثر من 18 ألف شخص، فيما تلقى نحو 1.2 مليون شخص جرعة أو أكثر من لقاحات كورونا.

وسوم :