الأكثر مشاهدة

الفرق بين أئمة الحكومة وأئمة الناس 

حافظ ال بشارةيحيي المؤمنون هذه الايام ذكرى استشهاد الامام السابع موسى الكاظم (ع) الامام المعصوم وحجة الله على خلقه . الامامة في الاسلام تعني منظومة استقامة شاملة في المنهج النظري والسلوك العملي ، هي ليست طريقة صوفية ولا اسلوبا في داء العبادات الفردية بل هو مدرسة لبناء امة وبلورة تجربة تأريخية اساسها اقامة العدل واحترام الانسان وتوحيد الله تعالى ، نحن الآن نحيي ذكرى الائمة بالبكاء والنحيب وتعظيم الامام كونه : 1- فوق مستوى البشر . 2- مثال في التوحيد والاخلاق والعلم والمعجزة . 3- انهم ظلموا وقتلوا وشردوا . 4- انهم خذلوا ولم ينصرهم احد وتركوا لوحدهم في مواجهة مصيرهم . 5- يجب الاستمرار في البكاء عليهم فان دمعة واحدة تطفي بحارا من جهنم . لاشك ان هذه النقاط مهمة ، ولكنها لا تعطي صورة كاملة عن الامام المعصوم ودوره وتعامل الامة المطلوب معه ، لذا بقيت بعض العناوين الرئيسية في حياة الائمة غائبة عن احياء ذكراهم واهمها : 1- الائمة ثاروا على كل من يستخدم الاسلام غطاء للاستيلاء على السلطة والثروة . 2- الأئمة حاربوا السلطة المبنية على سرقة الاموال والطبقية الاقتصادية وحب الرئاسة وعشق المنصب ولعنوا من يطلب الرئاسة لاجل الرئاسة . 3- الائمة يرفضون ان يعيش الحكام في ترف مطلق وشعبهم يعاني شظف العيش. 4- الائمة يتمسكون بموقفهم المبدأي ويدفعون الثمن ولا يتنازلون ولا يبحثون عن مبررات واهية تجيز لهم تغيير مواقفهم . 5- الأئمة لا ينفقون اموال الأمة على الشعراء المداحين والمتملقين . 6- الائمة يوصون بتولية المؤمنين الآمرين بالمعروف الناهين عن المنكر المخلصين الذين لا يخشون في الحق لومة لائم وليس تولية الخائنين الفاسقين من جند الطواغيت واعوان الظلمة والاوباش والمنافقين . 7- الائمة لم يتخذوا حواشي سرية من الوصوليين والانتهازيين والسقطة والموسوسين ممن لا دين لهم ولا ضمير . هذه اعمدة منهج الامامة في الاسلام . الحكام على مر العصور يشجعون الناس على احياء ذكرى الائمة بالبكاء والنحيب والرثاء بالشكل الذي يجعلهم ينسون منهجهم السياسي الاجتماعي لكي لا تتحول ذكرى الائمة الى مواسم للثورة وانعاش ارادة التغيير السياسي ، يريدون ان تتحول ذكراهم الى عنصر انكسار وشكوى وليس عنصر انتصار وتحشيد ايجابي وتعبئة بناءة . وقد نجح الحكام في تمرير هذه اللعبة عبر التأريخ بمساعدة حشد من وعاظ السلاطين وعلماء البلاط المترفين الذين يختلقون الشرعية المفقودة لحكام الجور بهذه الاساليب المكشوفة ، الائمة مدرسة للاستقامة والثورة واستعادة الكرامة ورفض العبودية لغير الله تعالى وبناء تجربة رائدة في القيادة والادارة ، وهذا هو معنى قول المعصوم : (احيوا أمرنا) .

وسوم :