قصر ثقافة وفنون كربلاء يقيم ندوة عن إتفاقية اليونسكو لحماية التراث العراقي

150514105801_140_1 عباي عبيد

كربلاء / عدي الحاج

أقام قصر الثقافة والفنون في كربلاء المقدسة ندوة حول (إتفاقية حماية التراث الثقافي غير المادي / منظمة اليونسكو) وقراءة في تأريخ الإتفاقية وإنضمام العراق إليها بحضور نخبة من الأدباء والمثقفين والباحثين والمهتمين بالشأن الثقافي وموظفي القصر. قدّم الندوة الأستاذ ياسين ياسر قائلاً ” ضمن ندواته الإسبوعية دأب قصر الثقافة والفنون في كربلاء المقدسة على إستضافت الشخصيات الأدبية والثقافية والفنية والكتّاب والباحثين والمهتمين بمجال الثقافة والفنون وفي هذه الندوة نستضيف الأستاذ خالد الجبوري مدير قصر الثقافة والفنون في المحافظة ليحدثنا عن إتفاقية حماية التراث الثقافي غير المادي “.

الجبوري من جانبه قال في تصريح لوكالة نون الخبرية ” لقد قدمت شرحاً وافياً عن هذه الإتفاقية التي أقرتها منظمة اليونسكو عام 2003 والتي تهدف الى حماية التراث الثقافي غير المادي والذي يقصد به الممارسات والمعارف والمهارات وما يرتبط بهما من آلات ومصنوعات وأماكن ثقافية والتي تعتبر جزءاً من التراث الثقافي ” مضيفاً ” إن العراق غني بالتراث الثقافي الشفاهي بسبب غزارة العادات والتقاليد المتوارثة والحرف والصناعات اليدوية لذا تم إنضمامه لهذه الإتفاقية عام 2010 لتفعيل دور التراث العراقي الشفاهي للحفاظ على تلك العادات والتقاليد والصناعات اليدوية للحيلولة دون إندثارها ” منوهاً الى ” إن العمل جارٍ في المحافظة كما في محافظات العراق لتدوين الشعائر الحسينية لتمثيلها في منظمة اليونسكو إذ يتم حاليا إعداد قائمة بكل ما موجود في المحافظة من تراث غير مادي حيث قمنا بدعوة الباحثين والمهتمّين بالتراث العراقي عموماً والكربلائي خصوصاً للكتابة عن التراث الشفاهي لأنه يقع ضمن مسؤوليتنا للحفاظ عليه ونقله من جيل إلى آخر ” مشيراً الى ” يجب على العراق أن يقدّم قائمة تمثيلية بكل ما تزخر به البلاد من العادات والتقاليد في العام 2016 لكي تدخل ضمن القائمة التمثيلية لدى منظمة اليونسكو “.
يذكر إن العراق إنضم الى منظمة اليونسكو عام 2010 وتم تفعيل مشاركته في العام 2012 وتمكن العراق من إضافة المقام العراقي إلى قائمة التراث العراقي الشفاهي ومن المؤمّل إضافة كل عادات وسمات التراث العراقي إلى قائمة التراث الغير مادي لبنود الإتفاقية المذكورة.

وسوم :