الانتخابات…بداية عصر جديد

عبد الخالق الفلاح

اثبت المواطن العراقي حبه للوطن وقدم الغالي والرخيص من اجل المشاركة في الانتخابات وبخطوات مصمم على التحدي ورخص حياته قرباناً في توثيق عرى الديمقراطية وكان واثقاً بقدرته ولديه القوى للتغيير لانه انسان حر .اعلن على ان الصراع بين طالبي المجد الذين يستخدمون الكلمة الحرة الطيبة وبين قوى الظلالم ومهدمي صروع الحياة ” وبين من يزرع الورد وينسج خيوط الشمس لينشر الامل والنور وبين من يستخدم النار والرصاص لقتل الانسان ويدمر حضارات الشعوب وينشر مناظر الحزن والالم لكبيرة…كانت ساعات الانتخاب للشعب العراقي لها خصوصيتها لانه عاش الويلات والمعانات والفساد والارهاب يذبح ويدمر من اجل زرع الرعب والخوف في نفوس افراد مجتمعنا الصابر لالهدف سوى الموت والحقد الطائفي الاهوج ولانهم لايعرفون قيم الانسان وبهائم متوحشة لادين لهم…لقد توجه الشعب بارادة لاتلين وعزم اكيد يملء قلبه التصميم للمضي نحو صناديق الاقتراع باقدام ثابتة بفرح وسرور وادلى بصوته متحدياً كل علامات الموت وكل الصعاب ونزع لباس القلق ولبس لباس الثقة بالنصر والتغيير وعزم على ان يختار من ينقذه..كان يوم عرس لايوصف .نعم انها الخطوة الاولى لبداية عصر جديد وتاريخ جديد ومرحلة جديدة للتغيير والتجديد لقد احسن لنفسه ولاهله ولابناءه ووطنه ومستقبل اجياله .لعراق مزدهر تعددي يضمن للجميع المساوات في الحقوق والالتزام بالواجبات وضمان حرية الراي والعقيدة واحترام قيم الانسان المتعالية….

عبد الخالق الفلاح

كاتب واعلامي

 

وسوم :