سفارة العراق في المغرب مقر لمنظمة حزب البعث وممارسة نشاطاته

 
الجاليه العراقيه في المغرب
سفارة جمهوريه العراق في الرباط بالمملكة المغربيه تختلف عن كل سفارات العراق في العالم بعد 2003 فمبنى السفارة مقر لمنظمة حزب البعث في المغرب جناح عزة الدوري وتعقد اجتماعات دوريه على مستوى قيادات التنظيم وبشكل علني في ظل سفير غريب الاطوار ليس لديه ذرة من الوطنيه او ردة الفعل تجاة العراق وكل اهتمامه بابناء قوميته الكرديه وحزبه الاتحاد الوطني كذلك اهتماماته بالجنس والفساد والذي مستعد ان يبيع العراق وكل سفاراته للبعثيين والارهابيين مقابل ليله حمراء مع امراءة وسفارة العراق في المغرب لاتلتفت لها الحكومه ولاتعطيها اي اهميه لذلك نشط البعث بشكل رهيب فبعد تغير النظام سلمت السفارة ولمدة عامين لعضو قيادة فرقه وعضو قيادة منظمة حزب البعث قبل سقوط النظام السيد غازي عواد حمد وهو محاسب محسوب على النظام البائد لكنه استمر موظف في الخارجيه وبنفس السفارة بعد التغير فاستمرت اجتماعات منظمة حزب البعث في المغرب النشطه جدا استمرت اجتماعاتها الاسبوعيه في مبنى السفارة اما كادرها التنظيمي فاستمر في اجتماعاته في المدرسة العراقيه في الرباط وان احد اساب غلق المدرسة العراقيه في المغرب هو تحولها الى مبنى للاجتماعات البعثيه اضافه الى انها اصبحت مدرسة النجاح المضمون وليس كما ذكرته مديرةالمدرسه لاسباب طائفيه
وفي عام 2005 ارسلت وزارة الخارجيه سفيرجديد للمغرب هو عبد الحسن محمد سعيد وهو سفير للنظام السابق في اليونان واستمر سفيرا بعد التغير وقد استمرت قيادة منظمة حزب البعث عقد اجتماعتها الاسبوعيه في مبنى السفارة وكان الهدف هو رمزي وتحدي للحكومه بان حزب البعث موجود في كل مفاصل الدوله كما قدمت وزارة الخارجيه العراقيه خدمه ودعم كبير جدا لممنظمة حزب البعث في المغرب عندما قرر وزير الخارجيه هوشيار زبيباري نقل وفاء فاضل الشاهر الموظفه في ديوان الوزارة بوظيفه معاون ملاحظ الى سفارة العراق في المغرب باختيار السفير شخصيا وهذه الموظفه هي ابنة فاضل الشاهر عضو القيادة القطريه لحزب البعث ومسؤول منظمة حزب البعث في المغرب وبهذا الاجراء حصل فاضل الشاهر وعائلته على اقامة دبلوماسيه وحصانه عن طريق ابنته ولذلك كانت تعقد اجتماعات قيادة التنظيم في مكتبها داخل السفارة حتى عام 2010 عندما صدر امر نقل وفاء الشاهر لبغداد فتركت وزارة الخارجيه ورافقت والدها عضو القيادة القطريه الذي اصبح مسؤول تنظيمات حزب البعث خارج العراق ومقرها الاردن ولم يحرك ذلك حفيظة وزير الخارجيه الذي يدعي الوطنيه وحب العراق ومقارعة النظام الدكتاتوري ثم نقلت وزارة الخارجيه السفير حازم اليوسفي وهو كردي محسوب على حزب جلال الطلباني وكنا نعتقد كجاليه عراقيه انه سيقوم بردع ومنع البعثيين في ممارسة انشطتهم داخل مبنى السفارة لكن لكل رجل نقطة ضعف ونقطتي ضعف هذا السفير الذي نلاحظة كجاليه هي الاولى عدم حب العراق وعدم الولاء له نهائيه وكل تصرفاته وافعاله تدل على ذلك ومنها منح اي كردي سواء كان كردي عراقي او كردي سوري او تركي جواز سفر طبعه س بدون طلب اي مستمسكات اما نقطة ضعفه الثانيه فهي الجنس وهو زير رهيب للنساء وقد استفاد قيادة منظمة حزب البعث من افعال هذا السفير لتجيرها لخدمة تنظيمات البعث وزادت في زمنه قوة منظمة حزب البعث وزارد نشاطها وتتلخص بمايلي
1- تعقد اجتماعات قيادة منظمة حزب البعث بشكل دوري في السفارة خاصه في غرفه القنصل واخر اجتماع كان يوم الاثنين 10/2/2014 لمناسبه مايسمى الذكرى 51 لثورة 8 شباط وتاكيدنا على توجيهات المجرم عزة الدوري وعقد الاجتماع على مستوى قيادة التنظيم المتكونه من 7 اشخاص احدهم القنصل العراقي السابق الذي احيل على التقاعد وبقى في المغرب واسس شركة طباعه كما تستعد منظمة البعث عقد اجتماع قادم في مبنى السفارة لمناسبة تاسيسس البعث في 7 نيسان القادم
2- سيطرت منظمة حزب البعث بالمغرب على منح جوازات حرف س حيث لايتم منح اي جواز بدون تزكيه من منظمة حزب البعث هناك والمضحك والمدهش ان عم وزير الدوله لشؤون مجلس النواب ززوير الماليه صفاء الصافي ويدعى عبد الهادي عبد الحكيم الصافي منتهي جوازة من عام 1992 ولم توافق السفارة منحه جواز حرف س رغم توسطات وزير الدوله لشؤون مجلس النواب صفاء الصافي لدى وكيل وزير الخارجيه الا بعد ان اضطر المذكور جلب تزكيه من منظمة حزب البعث في المغرب رغم ان المدعو عبد الهادي شقيق وكيل المرجع في البصرة السيد على الصافي وشقيق المرجع السيد محمد الصافي وشيقه عضو مجلس النواب عبد الوهاب الصافي وابن اخيه وزير الدوله لشؤون مجلس النواب ووزير الماليه وكالتا صفاء الصافي لم يمنح جواز الا بعد تزكيه من منظمة حزب البعث بالمغرب ووجهت للقنصل كم اذن هي قويه ومسيطرة منظمة حزب البعث في المغرب ؟
3- تسيطر منظمة حزب البعث في المغرب على ملف الدراسات العليا للعراقيين في المغرب وقدم تقدمنا كجاليه للسفارة لغرض الدراسه والتي تتطلب موافقة خطيه من السفارة لم نمنح الا بعد تزكيه وموافقة لمنظمة حزب البعث هناك
4- كما اوعزت منظمة حزب البعث للسفارة توجيه دعوات زيارة ( فيزة للمغرب) لعدد كبير من قيادات الحزب وتم ذلك فقد نظمت السفارة سمات دخول للمجرم احمد عزة ابراهيم خليل الدوري ابن عزة الدوري والمجرم حسن علي حسن المجيد ابن علي المجيد واحمد الهزاع ومنال الالوسي وفيزي محمد التكريتي ومزهر مطني عواد وخالد رحيم الجبوري وصلاح حسين العبيدي وكلهم قيادات بعثيه نظمت لهم تاشيرات دخول للمغرب باسم السفارة

وبعد هذا كله شكونا الى رئيس الوزراء وقدمنا ادله منها صور جوازات هؤلاء ونسخ من تاشيرات دخولهم ومذكرات السفارة وقرر رئيس الوزراء تشكيل لجنه تحقيقه رئيسها واعضائها من وزارة الخارجيه في مهزله مضحكه والمضحك اكثر ان اللجنه جاءت هنا للمغرب والتقت مع عراقيين بعثيين وسالتهم هل ان منظمة حزب البعث في المغرب تعقد اجتماعاتها في السفارة في سؤال غبي جدا كما سالت السفير نفسه ومن الطبيعي ينكر لانه لايريد ان يضع نفسه بموقف حرج ان اللجنه المرعبله التي تراسها سفيربوزارة الخارجيه شبه مجنون جابت مدن المغرب والتقت ببعض العراقيين لتوجه لهم سؤال غبي جدا هل شاهدتم منظمة حزب البعث تعقد اجتماعاتها في السفارة وقد اثار هذا السؤال سخريه واستهزاء وتهكم ابناء الجاليه العراقيه في المغرب وقد قضت اللجنه اسبوع تمتعت في المغرب وحضت بدعوات وموائد السفير والقنصل وكنا نظن ان رئيس الوزراء يرسل رجال من جهات امنيه بشكل سري وبدون علم السفير المراهق ويققفون على الحقائق وليس لجنه علنيه اثارت شخريه وضحك العراقيين في المغرب

اننا واذا يعتصرنا الحزن والالم على مايحصل للسفارة العراقيه في المغرب نطالب دولة رئيس الوزراء والسيد مدير جهاز المخابرات بمايلي
– ارسال عناصر استخباريه بدون علم السفارة لتقصي الحقائق ورصدها بشكل صحيح واننا كجاليه مقيمه في المغرب مستعدون للتعاون وارشاد من يكلف بهكذا واجب على كل ماورد اعلاه ومستعدين ان نسهل دخول من ترسله الدوله للمغرب بدون علم السفارة
– نطالب دولة رئيس الوزراء تغير السفير الحالي لانه ضعيف امام الجنس كذلك لايملك وطنيه وحب للعراق
– عدم التعويل على وزير الخارجيه لان هذا الوزير لايفعل اي شئ عندما يشعر باي اجراء يطال سفير او دبلوماسي كردي لكن غيرته ووطنيته تظهر عندما يكون الاجراء ضد دبلوماسي عربي وخير دليل مافعله مع السيد زياد الدليمي سفير العراق في مدريد بمجرد اثارة شكوك ضده بقضايا نساء اما سفير العراق في المغرب ورغم كل افعاله لايتخذ بحقه اي اجراء لانه كردي مع حبنا واحتراما للوطنيين الاكراد ابناء العراق الشرفاء

ابناء الجاليه العراقيه في المملكة المغربيه

وسوم :