الأكثر مشاهدة

ابرز 12 شخصا أستحوذوا على أموال الشعب العراقي سلمها لهم صدام حسين بعد سقوط نظامه ؟

 

 

المعلومات المؤكدة تحدد 12 شخصية من الذين أستحوذوا على أموال العراقيين وهم من أعوان النظام ألصدامي ورجالاته، وفيما يلي الحصيلة الأولية:

1- سلّم صدام مبلغ ثلاثة و سبعون مليون دولار للعقيد حجي حبيب الصالح مرافقه الشخصي الى آخر ساعات تواجده بالأعظمية خصّص ثلاثة لعائلته و سبعون أمانة لمن أسماهم بالمجاهدين و الحزب أخذها هذا الشخص الى بيت فواز ذياب الشلال الجربا بداره في ربيعة و بعد أيام أشار عليه فواز بترك عشرين مليون بسرداب الدار يؤمن عليها و قفل الباب يأخذه معه و يأخذ خمسين مليون معهم الى سوريا عبروا الحدود بجواز مزور باسم آخر و معه فواز الجربا و نزلوا في بيت حميدي دهام الجربا بمنطقة اليعربية وخطبوا ابنة حميدي لفواز و تزوجها بمبلغ 400000 اربعمائة ألف دولار وهي ثيّب ( أرملة ) دفع المهر الخائن حبيب الصالح من مبالغ المقاومة ثم انتقلوا الى محافظة دير الزور و نزلوا في بيت قريب فواز الجربا، ثم رحلوا الى حلب و اشترى حبيب مصنعا و عمارة ثم بقي في دمشق فترة من الزمن ثم انتقل الى انقرة و اقام شركة في دبي وينتقل بين اليمن و دبي و تركيا و سوريا و عمان.

2- محمد ابراهيم المسلط و شقيقه خليل ابراهيم المسلط مرافقين عند صدام أودع عند أحدهم سبعة ملايين دولار و الآخر عشرين مليون دولار ولما أرسل عليهم صدام محاميه الخاص خليل الدليمي يحمل لهم ورقة بتوقيعه أجابوه بأنهم وضعوا الامانة في بستان بقرية العوجة و جاء الاميركان و كشفوها و أخذوها و لم يسلموا المحامي أي مبلغ بالوقت الذي تصرفوا بها بالتجارة .

3- رئيس جهاز مخابراته صابر الحدوشي و اولاد عمه أحمد و محمد أودع عندهم مبلغ كبير جدا غير محدد لانهم كانوا مقربين و محط ثقته وأستلم صابر أخذ من ساجدة خيرالله زوجة المقبور صدام مبلغ 6000000 ستة ملايين دولار في ثاني يوم الاحتلال 10/نيسان، و كانت متهيئة للسفر الى الموصل ثم الى سوريا ثم الى الخارج، كانت تحمل مع افراد العائلة ستة ملايين واخذت استراحة ببيته بالعوجة ثم افتعل عليها مسرحية بان الاميركان جاءوا ليأخذوك و أدخلها بغرفة خفية و بعد دقائق جاءها فرحاً و أخبرها بان الاميركان انصرفوا و اكتفوا بأخذ المال!.

4- محمود الندى قتل وكان قد أستلم مبالغ غير محددة لكنها بارقام كبيرة لكونه شيخ عشيرة صدام.

5- مبلغ مائة مليون دولار سلمها صدام إلى الفريق سلطان هاشم وزير الدفاع، وبعد أعتقاله من قبل الأمريكان أستحوذ عليها كل من ابن عمه الشيخ سهيل الطائي و شقيقه عبد الله و بقيت المبالغ عندهم حيث تاجروا بها و اشتروا أكثر من اسطول شاحنات وعمارات في سوريا و عمان و تركيا و الموصل .

6- عبد التواب ملا حويش سلمه صدام مبلغ تفاوتت التقديرات و المعلومات عنه لكن مصادر تؤكد انه سلم تنظيم محمد يونس الاحمد ثلاثة ملايين وفتح شركات تجارية في بلاد عربية و اجنبية ومصادر تقول انه استولى على المبلغ الودع لصالح التصنيع العسكري بالخارج ( 750 ) سبعمائة و خمسون مليون دولار ومصادر تقول ( 120 ) مليون دولار وثمة من يقولون ( 30 ) مليون دولار بكل الأحوال لديه مبالغ كبيرة جدا . وعبد التواب الملا حويش كان بحوزته مبلغ التصنيع (850) مليون دولار وسلمه صدام مبلغ 35 مليون دولار نقدا وعدا ويدعي ان ابن عمه عماد الملا حويش سرقه وهي مسرحيه تم كشفها منذ عام 2005 ويملك عمارات وفلل ومتاجر في الاردن وابنه حسن يملك عمارات ومصانع وفلل واموال ضخمه بسوريا وكذلك له مصانع في السودان ومصانع ومتاجر في اوكرانيا وغيرها ، وعبد التواب ملا حويش الآن في المانيا في كنف المخابرات الألمانية.

7- مدير حسابات رئاسة المخابرات معتز الياس الحديثي كان مبلغ 5000000 خمسة ملايين دولار مودعة لديه بخزينة الدائرة قام بنقلها الى أماكن تعود له و اختفى عن الانظار.

8ـ اما ماتم تسليمه لغزوان الكبيسي ولمحمد يونس الاحمد فهو 5 مليون دولار وليس 3 مليون .

9ـ جميل أبراهيم النايله التكريتي ، عضو فرع ووكيل وزير المواصلات في عهد صدام تم تسليمه 33 مليون دولار وهو الان مختبئ بالامارات

10ـ عز الدين أحد أبناء عمومة صدام وشقيق حسين كامل نهب 3 مليار دولار هو وهو الآن بلندن.

11ـ كامل ياسين رشيد 8 مليون يورو

12ـ نسيب طه ياسين رمضان (باسل الكبيسي ابو در) 5 خمسه مليون دولار ومبالغ اخرى ليست مباشره وصلته لكنها كلها اموال الشعب وبملايين.

وسوم :