الأكثر مشاهدة

معارك اقناع” بقيادة أبو مازن وفلاح الزيدان.. والهدف: إقبال والخربيط!

تسريبات نيوز وكالة اخبار عراقية شاملة

أظهر التسجيل المصور لمجريات التصويت على سفانة الحمداني مرشحة وزارة التربية عن المشروع العربي بزعامة خميس الخنجر، الاثنين (24 حزيران 2019) لغطاً استمر بين النواب حتى اللحظات الاخيرة، فيما كشف عن محاولات نواب اقناع زملائهم بالتصويت على تمرير أو رفض المرشحة.

ويظهر في الفيديو النائب فلاح الزيدان –الذي انضم إلى تحالف القوى بزعامة الحلبوسي- وهو يحاول حث النواب الذين يجلسون بقربه على عدم التصويت لتمرير الحمداني، كما يحاول انزال يد النائب عبدالله الخربيط –وهو العضو أيضاً في تحالف الحلبوسي- فيما يصر الخربيط على التصويت لصالح الحمداني.

وكانت العلاقة بين رئيس تحالف القوى محمد الحلبوسي، ورئيس المشروع العربي خميس الخنجر قد شهدت تباعداً وفتوراً بعد أحداث انتخاب محافظ نينوى منصور المرعيد، إلا أن ذلك لم يمنع -على ما يبدو- دعم اعضاء في كتلة الحلبوسي تمرير مرشحة الخنجر، التي لم تتمكن من حصد الأصوات الكافية، حيث خسرت بعد تصويت 109 نواب فقط لصالحها من أصل 233 نائباً، وسط مقاطعة واضحة لنواب سائرون، بينما أظهر الفيديو تصويت نواب من تحالف الفتح لصالح المرشحة.

أما على الجانب الآخر، فقد اندلعت “معركة اقناع” أخرى، قادها رئيس كتلة الجماهير احمد الجبوري (ابو مازن) بالاشتراك مع النائب قتيبة الجبوري، لإقناع النائب محمد اقبال –وهو العضو في تحالف الحلبوسي- لكن بالتصويت لصالح سفانة الحمداني هذه المرة، بينما يبدو “اقبال” متردداً، ولم يحسم أمره إلا في اللحظات الأخيرة.

وصوّت مجلس النواب اليوم على تمرير 3 من 3 وزارات شاغرة في حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، حيث مرّ مرشح وزارة الدفاع نجاح الشمري، ووزارة الداخلية ياسين الياسري، ووزارة العدل فاروق شواني.

وسوم :