بالصورة : القبعات الحمراء في مواجهة القبعات الزرقاء .. من المنتصر في النهاية ؟!!!

221

بعد تبني أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ارتداء القبعات الزرقاء، قرر المتظاهرون في المدن العراقية ارتداء “القبعات الحمراء”، ردا عليهم.

وانتشرت فيديوهات مؤخرا لأصحاب القبعات الزرقاء، وهم يعتدون على المتظاهرين السلميين في الساحات الرئيسية في العراق، الأمر الذي أثار الشارع العراقي تجاههم.

وقرر الشباب المحتجين في محافظة واسط، التظاهر مرتدين قبعات حمراء، دلالة على دماء ضحايا الاحتجاجات العراقية، وردا على القبعات الزرقاء التي هاجم عناصرها المحتجين.

وشهد جنوبي العراق، صباح يوم امس الثلاثاء، تطورات متسارعة فيما دعت مجموعات من الحراك الاحتجاجي في البلاد إلى تظاهرة حاشدة في بغداد ، رفضا لسلوك ما يعرف بـ”أصاحب القبعات الزرقاء”.

وجاءت هذه الدعوة عقب استيلاء “أصحاب القبعات الزرقاء” من اتباع التيار الصدري على المطعم التركي، وهو مبنى مهجور يقع قرب ساحة التحرير في بغداد، ويعتبرونه خط دفاع عنهم في وجه القوات الأمنية.

وذكرت “وسائل اعلام دولية ” في العراق، بأن أنصار زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أطلقوا الرصاص على المحتجين في النجف، يوم الاثنين الماضي.

وناشد عدد من الناشطين بقية المحافظات في العراق، لاتباع خطوة المتظاهرين في واسط، وارتداء القبعات الحمراء في جميع مراكز الاحتجاج، تأكيدا لرفضهم القاطع للأحزاب السياسية.



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.