اية الله المدرسي،: إضعاف القوات الأمنية سيدمر العراق

أكد المرجع الديني اية الله محمد تقي المدرسي، الجمعة، أن إضعاف القوات الأمنية بمختلف أجهزتها، سيؤدي الى دمار العراق.
وقال المدرسي في كلمته الأسبوعية بمكتبه في محافظة كربلاء تابعتها “تسريبات نيوز” ، إن “تضعيف القوات الأمنية في العراق، الذي سعت إليه أبواق الفتنة ولا زالت، سيؤدي إلى دمار العراق وسيكون الجميع ضحيةً لذلك”، مشيراً إلى أن “ضياع البوصلة لدى البعض جعله أداةً بيد الأعداء ضد أبناء وطنه وأبطال القوات الأمنية فيه”.
وأضاف، أن “الأمة الإسلامية تتعرض لماكنةٍ إعلامية قوية تهدف الى استعبادهم فكرياً وثقافياً، ومن جملة أساليبهم بث الفتنة والكراهية بين أبناء الوطن الواحد، وقد زادت هذه الأجهزة من زخم إعلامها الفتنوي خلال الأشهر الماضية، لخلق التناحر بين المجتمع انطلاقاً من سياسة فرّق تسد”.
وأشار الى أن “الاستماع إلى أبواق الفتنة سيؤدي إلى التأثر بخطابها وترجمته إلى سلوك عملي مهلِك، ومنها التنازع والتناحر الداخلي”، متسائلاً: “لماذا يتساقط الشباب الأبرياء في ساحات التظاهر؟ وكيف بات شعبنا يقاتل بعضه البعض وفي أقدس المدن، ويريد الواحد أن يفتك بالآخر ويسفك دمه؟”.
وتابع، أن “ذلك مما يبتغيه الأعداء عبر منصات إعلامهم، وأبواق فتنتهم التي يجب على العقلاء أن يقوا أنفسهم من التأثر بها”.انتهى/29ق

وسوم :