القوات الأميركية تنسحب من قصور صدام وقاعدة القيارة في نينوى

181

أفاد مصدر أمني عراقي،، اليوم الخميس، بأن القوات الأمريكية تغادر قاعدة جوية تتمركز فيها منذ سنوات، في جنوبي مركز نينوى، شمال العراق.
ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية في خبر، عن المصدر قوله، إن القوات الأمريكية من التحالف الدولي ، ستسلم قاعدة القيارة الجوية، إلى قيادة عمليات نينوى.
وأضاف المصدر أن “القوات الأمريكية تنسحب من قاعدة القيارة، الواقعة في ناحية القيارة جنوبي الموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي البلاد، إلى قاعدة أخرى رئيسية في الأراضي العراقية”.
وأكد المصدر وهو ضابط في الجيش العراقي من ناحية القيارة، أن الطائرات الأمريكية باشرت منذ يوم أمس الأربعاء، نقل المواد اللوجستية لقوات التحالف في القاعدة لحين اكتمال عملية إلى الانسحاب.
وكشف المصدر عن موعد انسحاب المدربين الأمريكيين، وقوات بعثة لتحالف الدولي ضد الإرهاب، من القصور الرئاسية “الخاصة برئيس النظام الأسبق، صدام حسين”، في الجانب الأيسر من مدينة الموصل، يوم 4 نيسان المقبل.
ونوه المصدر إلى أن قيادة عمليات نينوى، ستتسلم القصور الرئاسية من القوات الأمريكية، بعد انسحابها الشهر المقبل.
وأتم الضابط في الجيش العراقي، أن انسحاب قوات التحالف والمدربين الأمريكيين، من قاعدة القيارة، والقصور الرئاسية، للانتقال إلى القواعد الرئيسية للتحالف في محافظتي صلاح الدين، والأنبار، شمال، وغربي البلاد.

للاشتراك بقناة تسريبات نيوز على التلغرام اضغط الرابط التالي:

https://t.me/joinchat/AAAAAE7_6e1AeLX_QUe4BA



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.