“الخطأ غير المبرر”

94

يختم الناس أعمالهم عادةً بخاتمة حميدة تنطلق معها الألسن بالثناء عليها وتقديرها …

ولكنّ رئيس الوزراء المستقيل- والغائب طوعّياً – ختم أيامَهُ بانْ عطّل صَرف رواتب المتقاعدين والموظفين، في واحدة من أبشع القرارات التي لا يمكن حملها على الصحة ..حيث أنها غير مسبوقة باجراء مماثل منذ تأسيس الدولة العراقية !

والسؤال الآن :

ما الذي دعا رئيس مجلس الوزراء المستقيل الى اتخاذ هذا القرار الذي أثار سخط المتقاعدين والموظفين عليه وجعلهم يلوكونه بألسنة حداد ؟!

انّ مسؤليتَهُ عن اراقة دماء المئات من الشهداء في التظاهرات التشرينية الغاضبة على حكومته تكفيه وستظل تلاحقه على مدى الأيام .

فلماذا زادَ الطين بلة ونكأ الجراح وأطلق الألسن بالنقد والاستنكار ؟

اننا ندعو الحكومة الكاظمية الى المبادرة الفورية لتصحيح الخطأ المرتكب، وصرف رواتب المتقاعدين والموظفين وفقا للاجراءات المعهودة ، لا سيما وهم في ظلال الشهر الفضيل ذي الطبيعة الخاصة

حسين الصدر
14/شهر الصيام /1441هـ
8/ 5/ 2020 م



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.