التفاؤل والتشاؤم و تشكیل حكومة مصطفى الكاظمي في العراق

89

د.عامر صالح
بعد فراغ دستوري وأزمة سیاسیة صعبة استمرت لأكثر من خمسة أشھر، صوّت مجلس النواب العراقي، في ساعة متأخرة من یوم
، 2003 ،على حكومة رئیس الوزراء مصطفى الكاظمي، لتكون سابع الحكومات بعد عام 2020 ـ 5ـ 6الأربعاء الماضي والمصادف
والتي سیتعیّن علیھا التعامل مع ملفات أمنیة وسیاسیة واقتصادیة وصحیة تضع العراق، بحسب مراقبین، على مفترق طرق خطیر.
وبعد ساعات من منحھا الثقة، بدعم غیر مسبوق داخلیاً وخارجیاً. وبالإضافة إلى الترحیب الداخلي واسع النطاق الذي حظیت بھ
مرشحین، فیما بقیت 5 وزیراً وحجبھا عن 15الحكومة الجدیدة، فإنھا قوبلت بترحیب إقلیمي ودولي مماثل، بعد منح البرلمان ثقتھ لـ
وزارتا الخارجیة والنفط شاغرتین.
وكان البرلمان العراقي عقد مساء الأربعاء جلسة للتصویت على تشكیلة حكومة الكاظمي ومنھاجھ الوزاري استمرت حتى الفجر،
وزراء فرصھم لأسباب مختلفة. الجلسة التي حضرھا أكثر من 5 الثقة بصعوبة بعد فقدان 2003لتنال بعدھا الحكومة السابعة منذ
، وھو عدد كبیر جداً بالقیاس إلى المعدل العادي لحضور الجلسات، لم تشھد توتراً خلال التصویت. وتعھد 329 نائباً من أصل 260
الكاظمي بعد نیل الثقة مواجھة التحدیات التي تمر بھا البلاد، بما في ذلك إجراء تحقیق في عملیة قتل المتظاھرین خلال مظاھرات
وازدھار. أكتوبر ومواجھة جائحة «كورونا» والأزمة الاقتصادیة وإجراء انتخابات مبكرة. وشدد على أولویة سیادة العراق وأمنھ واستقراره
شكلیات ھذا الأنجاز وبعیدا عن مقدرتھ الحقیقیة لمعالجة مختلف المعضلات المجتمعیة ھو انجاز لقوى التظاھر والاحتجاج التي
انبثقت في الاول من اكتوبر للعام الماضي وما سبقھا ایضا من احتجاجات, والتي عرت نظام المحاصصة الطائفیة والاثنیة ووضعتھ
في قفص الاتھام, وتوجتھا بأسقاط حكومة عادل عبد المھدي المتھم الأول بقتل المتظاھرین بأعتباره رئیس الحكومة والجھاز التنفیذي
ورئیس للأجھزة الأمنیة والمخابراتیة والعسكریة بكل صنوفھا, وبالتالي فأن تھمة قتل المتظاھرین تساق ضده قبل غیره بأعتباره
المسؤول التنفیذي الأول في البلاد, وبالتالي فأن تعھدات مصطفى الكاظمي لمحاسبة قتلة المتطاھرین ھي اولا موجھة ضد السید
عادل عبد المھدي, مادام الى حد اللحظة لم یلقى القبض على قناص او قاتل, او على الأقل لم تقم حكومة عبد المھدي بجھد الحد
الادنى لحمایة ارواح المتظاھرین.
ورغم ان خیار مصطفى الكاظمي شخصیا ھو لیست خیار ساحات التظاھر ولا یجسد طموحھا الأفضل لحل ازمة البلاد, ولكنھ
مؤشر ایجابي ان قوى المحاصصة الطائفیة التقلیدیة والاثنیة وخاصة من الصف الأول والذین امسكوا بزمام الامور لم تعد تتحكم كلیا
بأوراق اللعبة السیاسیة في البلاد كما كان لھا سابقا رغم تشبثھا في البقاء وعنادھا ونفوذھا من خلف الكوالیس الذي لایستھان
بخطورتھ في العودة للمربع الاول, وھنا یشكل مصطفى الكاظمي مرحلة انتقالیة او حلقة وصل بین قوى المحاصصة وقوى الخلاص
منھا, وقد ینجح نسبیا الكاظمي في مھمتھ وقد یفشل استنادا الى قوى الردة المحاصصاتیة وقدراتھا في ابقاء الوضع كما ھو علیھ,
ولكن قوى الاحتجاج الضاغظة لا تسمح للعودة الى المربع الاول, بل وتھدد النظام السیاسي برمتھ اذا اقتضت الضروروة, وبالتالي
على قوى المحاصصة التقلیدیة ان تدرك ان اي انجاز یتحقق وتحت مختلف الظروف ومھما كان حجمھ ھو استحقاقات مرحلة ویجب
ان تتجذر بخطوات تراكمیة افضل تقود بالضرورة الى مرحلة الانتقال النوعي في اعادة النظر باعادة بناء العملیة السیاسیة جذریا
وعلى طریق الخلاص من نظام الأعاقة الطائفي والاثني البغیض.
من خراب شامل وفساد, ولا یمكن ان نتوقع نقلة 2003لایمكن ان یكون مصطفى الكاظمي عصى سحریة لمعالجة ما وقع بعد
جذریة مفاجئة في الاوضاع السیئة في العراق وفي ظل ازمة تراكمیة, ولكن المدخل اللازم لأي مصداقیة في فعل الحكومة القادمة
یتمحور حول اھم القضایا وفي مقدمتھا محاربة الفساد بشكل جاد, وحصر السلاح بید الدولة, ومحاسبة قتلة المتطاھرین وتقیمھم
للمحاكم, والتھیئة لأنتخابات نزیھة قادمة, وھنا نذكر بمأثور القول: ھل یصلح العطار ما افسده الدھر.
إن الأزمة الراھنة في العراق ” وكما یلخصھا الدكتور كاظم حبیب ” والمتراكمة منذ سنین ھي “أزمة مركبة ذات ثلاثة أبعاد متلازمة
ومتفاعلة أساسھا واحد، إنھا أزمة نظام سیاسي غیر دیمقراطي، طائفي وأثني محاصصي تابع، متخلف ورث في آن واحد. إنھا أزمة
اقتصادیة تجد تعبیرھا في بنیة الاقتصاد الوطني المشوھة الوحیدة الجانب واعتماد الدحل القومي على إیرادات النفط الخام المصدر،
كمورد أساسي ورئیسي، وغیاب الرؤیة الاقتصادیة العقلانیة في عملیة التنمیة الغائبة أساساً، وفي توزیع وإعادة توزیع الدخل القومي
واستخدامھ غیر العقلاني لإعادة بناء الاقتصاد الوطني وتأھیلھ، إضافة إلى غیاب كامل للعدالة الاجتماعیة في ظل النھب المنظم
والمتفاقم للدخل القومي وللنفط الخام والجمارك وتجویع غالبة المجتمع. إنھا أزمة اجتماعیة متفاقمة بسبب طبیعة بنیة المجتمع
ومشكلاتھ الكبیرة وھیمنة فئة اجتماعیة طفیلیة نھابة ومخاتلة وكذّابة، إذ تستخدم الدین والمرجعیات الشیعیة والمؤسسة الدینیة لفرض
ھیمنتھا السیاسیة لمواصلة تعزیز سلطتھا وتكریس نفوذھا ونھبھا للمال العام والخضوع لسیدھا الأجنبي. وھناك أزمة رابعة موجعة
ھي الأزمة البیئیة والرثاثة المنتشرة في البلاد نتیجة ھیمنة الفئة الطفیلیة الرثة على حكم البلاد”.
دولار في الیوم. وذكر 2.3 ملیون نسمة، وأن خط الفقر محدد بـ5.38وتشیر معلومات البنك الدولي, إلى أن عدد سكان العراق بلغ
في المائة، 30 على حسابھ في «فیسبوك»، أن الفقر في العراق ازداد بنسبة 2016وزیر التخطیط الأسبق سلمان الجمیلي في عام
سجلت 2018 في المائة. من جانبھا، تشیر إحصاءات وزارة التخطیط، إلى أن نسب الفقر في المحافظات العراقیة في عام 20والبطالة
في المائة في 5.34 في المائة في كركوك، و1.9 في المائة في دھوك، و8.5 في المائة في أربیل، و8.3 في المائة في السلیمانیة، و2.1
في 1.26 في المائة في البصرة، و8.14 في المائة في بابل، و8.14 في المائة في بغداد، و12 في المائة في النجف، و8.10نینوى، و
في المائة في ذي 8.40 في المائة في المثنى، و5.52 في المائة في الدیوانیة، و1.44 في المائة في میسان، و3.42المائة في واسط، و
قار.
وبحسب المتحدث الرسمي لوزارة التخطیط عبد الزھرة محمد الھنداوي، فإن إحصاءات العمل تشیر إلى المزید من التدھور في
عاماً تراجعاً ملحوظاً، وزاد معدل البطالة نحو الضعفین في 24 – 15أوضاع سوق العمل، حیث سجل معدل مشاركة الشباب بین
في المائة. وتتوجب الإشارة ھنا إلى أن 11 في المائة مقارنة بباقي المحافظات البالغة 21المحافظات المنكوبة بالإرھاب، حیث سجلت
الفقر والبطالة ازدادا في المحافظات الجنوبیة كذلك بسبب السرقات الملیاریة ولیس الإرھاب الذي لم یمتد إلى الجنوب. وتدل الأرقام
.2003بوضوح على تدھور الوضع الاقتصادي في المحافظات الجنوبیة، رغم تزعم أحزابھا بالبرلمان والوزارات منذ
2014 تشیر إلى أن نسبة إنفاق الأسرة قد تغیرت ما بین الأعوام 2018وبحسب الھنداوي، فإن دراسة مسح للفقر في العراق لعام
في 24 في المائة)، تلیھا مجموعة الوقود والإضاءة (32 لتصبح نسبة الإنفاق على المجموعة الغذائیة بالمرتبة الأولى (2018و
في المائة)، ثم الأثاث والتجھیزات 4.6 في المائة)، والملابس والأحذیة بالمرتبة الرابعة (1.12المائة)، ثم النقل بالمرتبة الثالثة (
في المائة).2.5المنزلیة بالمرتبة الخامسة (
دولاراً) شھریاً، 838 في المائة من الأسر تنفق أقل من ملیون دینار (نحو 31 ،أن 2018وتبین كذلك من متوسط إنفاق الأسرة في
في المائة من الأسر تنفق ما بین ملیوني وثلاثة ملایین 6.14 في المائة من الأسر تنفق ما بین ملیون وملیوني دینار شھریاً، و2.48و
في المائة من الأسر تنفق ثلاثة ملایین دینار فأكثر شھریا. وتشیر الإحصاءات، إلى أن نسبة الفقر في العراق 7.5دینار شھریاً. و
في 23 في المائة في المناطق الجنوبیة، و30 في المائة في المناطق المحررة (من إرھابي «داعش» و«القاعدة»)، و2.41وصلت إلى
في المائة من سكان العراق أعمارھم أقل 48 في المائة في إقلیم كردستان. كما أوضحت الإحصائیات، أن 50.12المائة في الوسط، و
في المائة نسبة الأطفال الفقراء في كردستان 5 في المائة من فئة الفقراء، وتشیر معلومات الإحصائیة إلى أن (23 عاماً، منھم 18من
5 في المائة نسبة الأطفال الفقراء في المحافظات الجنوبیة ھذا، ویبلغ أعداد الموظفین في القطاع العام والمتقاعدین أكثر من 50و
ملایین شخص تخصص لھم رواتب نصف میزانیة العراق سنویاً؛ مما یعني عدم توفر الأموال اللازمة للاستثمار والتنمیة الشاملة.
، ھذا في 2018 ملیار دولار في عام 6.132 إلى 2013 ملیار دولار في عام 1.73ومما یعني أیضاً ازدیاد الدین العام الذي ارتفع من
).2018 ملیار دولار في عام 8.40 ،بحیث وصل 2013 ملیار دولار عام 8.77حین أن الاحتیاطي النقدي قد أخذ في الانخفاض من
تعود نسب الفقر العالیة في العراق إلى الحروب والنزاعات المسلحة الداخلیة والحصار الأممي خلال عقد التسعینات. لكن المشھد
الرئیسي لھذا الفقر ھو الفوضى والھدر في إدارة الدولة والفساد غیر المسبوق خلال العقدین الماضیین، رغم الأسعار القیاسیة لأسعار
. ملایین برمیل یومیاً3 دولار للبرمیل والصادرات النفطیة الأعلى التي تم تسجیلھا والتي فاقت 100النفط خلال ھذه الفترة التي فاقت
، حیث ذكر موقع 1991ازداد مرض سرطان الأطفال في العراق خلال العقدین الماضیین نتیجة التلوث الحربي والإشعاعي منذ عام
4000 – 3500»كاونتر بانغ» الأمیركي، أن تزاید التلوث الحربي والإشعاعي قد أدى إلى تراوح الإصابات بالمرض سنویاً إلى نحو
600 قنبلة وصاروخ أمیركي مشع بالیورانیوم المنضب؛ ما رفع نسبة الإصابة بالسرطان إلى 970إصابة إثر قصف العراق بأكثر من
في المائة.
تلقي الدولة الریعیة بظلالھا الآن أمام الحكومة والقوى السیاسیة بعد انخفاض أسعار النفط بشكل غیر مسبوق، لیضع تحدیات ماثلة
تتعلق بكیفیة القدرة على تأمین رواتب الموظفین المقدرة شھریا بأكثر من ثلاث ملیارات دولار، في حین أن العائدات الحالیة لم تتجاوز
ملیار دولار شھریا، في ظل ذلك أمام الحكومة لمواجھة تراجع أسعار النفط حالیا والركود الحاصل نتیجة تفشي فیروس كورونا ونقص
الإیرادات.
أن انھیار أسعار النفط في الأسواق العالمیة، تجلب الكارثة الاقتصادیة والمجتمعیة للعراق ، وقد یسبب ھذا الانھیار المتوقع توقف
في المئة ، ھذا ما خلفھ سوء إدارة 90رواتب الموظفین العراقیین ، كون تأمین رواتبھم یعتمد على إیرادات بیع الخام بنسبة اكثر من
الدولة وغیاب التخطیط والاستخدام العشوائي للموارد والثروات ، والتنظیم، والتنسیق، والتوجیھ، والمتابعة، والرقابة، نتج عن ذلك
العراقیة. فوضى وتخبط القرارات من قبل رئاسة الوزراء والبرلمان والمسؤولین والعصابات والفسادین والجھلاء الذي سیقضى على الدولة
وتزداد المؤشرات والآثار السلبیة لأزمة فیروس كورونا، التي ألقت بظلالھا على الجوانب الحیاتیة والاقتصادیة وقد تصل إلى الأمنیة
بحسب المعطیات المرتبطة بالاجراءات القائمة لمكافحة خطر الوباء. وبسبب حظر التجوال وتمدید أیامھ لفترات اضافیة بشكل مستمر،
یتوقع مراقبون أن یدفع استمرار الحظر واثاره السلبیة على الوضع الاقتصادي لدى العوائل التي تعتمد على القوت الیومي، إلى ارتفاع
معدل الجریمة والتمرد على حظر التجوال والخروج بشكل غاضب ضد الجھات الحكومیة. فیما قد یتسبب الاعتماد على القطعات
والجیوب التي تنشط فیھا عناصر تنظیم ”داعش“، فضلا عن عامل آخر وھو تعلیق التحالف الدولي لنشاطاتھ. الامنیة والجیش بالسیطرة على الوضع داخل المدن وفرض حظر التجوال إلى تھدید ثانٍ یتمثل بحصول ثغرات على خطوط الصد
أن المدخل السلیم لمعالجة الاحتقان المزمن في العملیة السیاسیة یكمن في الاستجابة السریعة لما یأتي, كمقدمات ضروریة على طریق
التغیر الجذري وتعزیز المشاركة الحقیقیة للشعب في رسم ملامح مستقبلھ:
اجراء الانتخابات المبكرة في موعد لا یتجاوز السنة كحد اقصى.
مراجعة قانون انتخابات مجلس النواب، واعتماد صیغة منصفة وعادلة.
مراجعة تشكیل مفوضیة الانتخابات بما یضمن ان تكون مستقلة حقا، وقادرة على ادارة عملیة انتخابیة نزیھة وشفافة وذات صدقیة،
بعیدا عن المال السیاسي والسلاح، وباشراف دولي فاعل.
اعلان ضحایا الانتفاضة والاحتجاجات شھداء للشعب، ووقف القمع ضد المنتفضین وإطلاق سراح المعتقلین منھم وإبطال اجراءات
ملاحقتھم والكشف عن مصیر المغیبین. كذلك اعلان نتائج التحقیق في قضیة قتل المنتفضین والمحتجین، ومحاسبة كل من تورط في
الجرائم المرتكبة بحقھم.
مباشرة إجراءات جدیة وملموسة لمكافحة الفساد، وتقدیم المتھمین بمختلف مستویاتھم، خاصة الكبار، الى القضاء.
انجاز الخطوات الآنیة العاجلة لتأمین القوت للشعب، وتطمین حاجاتھ المعیشیة والخدمیة الملحة.
ان تحقیق ھذه الاھداف وغیرھا مما یتطلع الیھ الشعب والانتفاضة ویطالبان بھ ” وكما تؤكده القوى الوطنیة المخلصة”، یستلزم خلق
ارادة شعبیة وطنیة ضاغطة على القوى المتنفذة، عبر توسیع الانتفاضة وتنظیم صفوفھا وزیادة مساحة تأثیرھا وتوحید رؤاھا
وتصوراتھا، وفتح حوارات جدیة بین المنتفضین وسائر القوى والشخصیات الوطنیة الداعمة لھم والتي تحملت معھم الظروف الصعبة
التي مرت بھا الانتفاضة، وشاركتھم شرف تقدیم الشھداء والتضحیات، لتأمین قیام اصطفاف شعبي وسیاسي وطني واسع، داعم
ومساند للانتفاضة، بما یدیم زخمھا وحیویتھا ومواصلة الضغط لتحقیق اھدافھا، وفتح الطریق امام التغییر المنشود الذي بات ضرورة
ملحة كما انھ انھ حافز نحو التكیف مع نتائج الاحداث الخارجیة.
من حق اي مواطن عراقي ان یتفائل أو یتشائم استنادا الى الخطوات الملموسة التي سیقدم علیھا مصطفى الكاظمي ومدى استجابتھا
للطموحات المشروعة لحق الناس في الحریة والكرامة والعیش الكریم, ولكن ایضا ان یكون تفاؤلنا مقرونا بأستراتیجیة التفاؤل
الایجابي والذي یتمحور ان كل ما حولنا لیست ثابت مطلقا ومتغیر ونتاج ظروف محددة وبالتالي یكون تفاؤلنا مبني على دینامیات
نفسیة مرنھ ومتحركھ. أما التشاؤم من خطوات الحكومة القادمة فیحب ان یبنى على مبررات الرفض العقلاني لما یصدر من احكام
وقرارات ولیست رفض كل شیئ مقابل لا شیئ, رغم ان التشاؤم في بعض من وجوھھ أنھ یعمل كمنطقة عازلة لحمایة الذات من الاذى
والصدمات اذا ألتمس الفرد نتائج سیئة, كما انھ حافز نحو التكیف مع نتائج الاحداث الخارجیة. المعضلات امام الكاظمي ھي خارج
اطار امكانیة حكومة مؤقتة ولكن الخطوات الایجابیة وصدق الإدعاء قد یؤسس لمزاج عام یمكن ان تستمر بھ الحكومات القادمة
واستنادا الى خیارات الشعب ومن یمثلھ في الانتخابات القادمة.
.



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.