الأكثر مشاهدة

انعكاسات الاضطرابات الأميركية على الخليج والعراق تحديدا

وفيق السامرائي

3/6/2020
ما حدث ويحدث الآن في أميركا سيعصف بدورها الخارجي؛ لأن ثقة العالم وحكومات قد اهتزت بها بشدة.
وليس واردا أن تفكر أي ادارة أميركية حاليا ولاحقا بنقل أزماتها الداخلية إلى أزمات وصراعات خارجية.
وباختصار شديد، ما يلي المتوقع للدور الأميركي:
1. لن تحدث حرب بين أميركا وإيران قطعا، ولن يستمر تطبيق العقوبات على إيران على غيرها طويلا.
2. لن تستطع أميركا فرض رؤيتها على العراق بالمفاوضات المرتقبة، وستكون محصلتها لمصلحة العراق تماما.
3. إذا ما وصل جو بايدن إلى الرئاسة الأميركية فلن يستطع قطعا فرض رؤيته على العراق بخصوص شكل النظام السياسي/الجغرافي، وأفكاره شبه التقسيمية السابقة أصبحت لنفسه فقط، إن بقيت في ذاكرته.
4. سيتراجع الدور الأميركي في سوريا ويترك تدريجيا لأطراف الصراع المباشر.
5. في ليبيا سيزداد غيابها الحالي عن الساحة غيابا.
6. ستقلل تدخلها في الخصومات والخلافات على طرفي الخليج.
7. ستترك قواتها أفغانستان بوتيرة أسرع.
8. ستقلل أميركا تحفظاتها تجاه تركيا.
9. ستقلل مساعداتها المالية الخارجية كثيرا.
10. وستقلل مصروفاتها العسكرية الفلكية.
إنه عالم ما بعد التأثير الأميركي.

وسوم :