الأكثر مشاهدة

الدنمارك تسجن رجلا من أصل ايراني ادين بالتخطيط لاغتيال معارض لحكومة طهران

قضت محكمة دنماركية الجمعة بسجن رجل نروجي من أصل ايراني مدة سبع سنوات لدوره في التخطيط لاغتيال معارض لحكومة طهران.
وأدانت المحكمة محمد داود زاده لولوئي البالغ 40 عاما والذي يسكن في النروج ب”المشاركة في محاولة اغتيال” استهدفت قياديا انفصاليا، وفق الحكم الذي اطلعت فرانس برس عليه.
ووفق اوراق المحكمة فإن هدف محاولة الاغتيال عضو في “حركة النضال العربي من أجل تحرير الأحواز” الانفصالية، وقيل انه كان مطلوبا من قبل السلطات في ايران.
وقالت المحكمة إن لولوئي عمد الى تصوير الشخص المستهدف حبيب يابور كابي وزوجته في منزلهما في كوبنهاغن بتاريخ ايلول/سبتمبر 2018، ثم ارسل الصور الى رجل يدعي “سجادي” الذي ثبت لدى المحكمة أنه “عميل للمخابرات الايرانية”.
وبعد ذلك بوقت قصير، نفذ ضباط من الشرطة والمخابرات الدنماركية عملية ضخمة لإحباط عملية الاغتيال.
وخلصت المحكمة الى أن “المتهم كان مدركا أنه من خلال أبحاثه ومراقبته للهدف كان يساعد جهاز مخابرات إيراني (…) في الجريمة”.
وأعلنت الدنمارك أن محاولة الاغتيال التي تم احباطها أمرت بها إيران ردا على هجوم دام في مدينة الأحواز في ايلول/سبتمبر 2018، وهو ما نفته طهران.
واعتقل داود زادة لولوئي في تشرين الاول/اكتوبر عام2018 بعد عودته من رحلة الى ايران.
وهو نفى الاتهامات الموجهة اليه مدعيا انه صور كابي لأنه كان على علاقة بزوجته السابقة، وأنه سافر الى ايران لرؤية أمه التي كانت تعاني من مرض خطير.
ورفضت المحكمة هذه الحجج واستنتجت أن “المخابرات الايرانية كانت تخطط لاغتيال” حبيب يابور كابي.
وأشار الحكم الى قضايا اغتيال معارضين ايرانيين في اوروبا، وخاصة في هولندا وتركيا.

وسوم :