الأكثر مشاهدة

حسين القاصد يتهم وزارة الثقافة بممارسة القمع بعد إعفائه من منصبه

إتهم الكاتب والشاعر والصحفي حسين القاصد وزارة الثقافة بممارسة القمع معه بعد إعفائه من منصبه مديرا عاما لدار الشؤون الثقافية إثر منشور على الفيس بوك.

وقال القاصد بحسب المرصد العراقي للحريات الصحفية: بعد ست دقائق من منشور على صفحتي على الفيس بوك تلاقفته فضائيات وبعض الناشطين طالبوا وزير الثقافة باعفائي على الرغم من توضيحي بأن صفحتي تم تهكيرها، فأستجاب وزير الثقافة وأصدر بيانا شديد اللهجة يتوعد بإجراءات رادعة، وتم إعفائي من منصب مدير عام دار الشؤون الثقافية العامة من دون أي استفسار أو تحقيق، وباركت لجنة الثقافة البرلمانية القرار.

القاصد أضاف: “الصفحة شخصية، والرأي يخص صاحبها، ولا يمثل المؤسسة التي يعمل فيها، وماعلاقة منشور على فيسبوك بوزارة الثقافة؟ فإذا كانت وزارة الرأي تقمع الرأي فمن الذي يكفل حرية التعبير؟”.

وسوم :