إجراءات “صارمة” ومراقبة دولية “جدية” بانتظار الانتخابات المبكرة

خلص اجتماع ضم رئاسات العراق مع مفوضية الانتخابات والمبعوثة الأممية جينين بلاسخارت يوم الثلاثاء إلى إجراءات “صارمة” ومراقبة دولية “جدية” بانتظار الانتخابات المبكرة المقررة في حزيران/يونيو المقبل.

ووفق بيان لرئاسة الجمهورية فإن الاجتماع شارك فيه رؤساء الجمهورية برهم صالح، والبرلمان محمد الحلبوسي، والحكومة مصطفى الكاظمي، والقضاء الأعلى فائق زيدان، إضافة إلى مسؤولي مفوضية الانتخابات والمبعوثة الأممية جينين بلاسخارت.

وأكد المجتمعون “أهمية زيادة نسبة التسجيل البايومتري لغرض اعتماد البطاقة البايومترية حصراً في الانتخابات القادمة، واستكمال التشريع المتعلق بقانون المحكمة الاتحادية في اقرب وقت”.

وشددوا على “ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة لمنع حصول التزوير والتلاعب في جميع خطوات العملية الانتخابية، بدءا من تصويت الناخبين، مروراً بعملية العد والفرز، وصولاً الى اعلان النتائج، ويتم دعوة مراقبين دوليين بصورة جادة بالتنسيق مع الدائرة المختصة بذلك في بعثة الأمم المتحدة”.

وسوم :