سائرون يرد على انباء سعيهم لتأجيل الانتخابات المبكرة

أكد عضو تحالف سائرون، النائب محمود اديب، اليوم الخميس (14 كانون الثاني 2021)، أن كتلة التحالف مؤيدة لإجراء الانتخابات النيابية المبكرة في 6 حزيران المقبل، وفقاً للموعد الذي حدده رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي.
وقال أديب، إن “موقفنا من إجراء الانتخابات النيابية المبكرة في العراق واضح وهو معلن من خلال المتحدثين باسم الصدر في المؤتمرات الصحفية، لكن الامر معنية به المفوضية لأنها المسؤول عن الإطار الفني”.

وأشار إلى أن “الأمور اللوجستية والإجراءات المتعلقة بمجلس النواب أنجزت، وكتلة سائرون من الكتل المؤيدة لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد في 6 حزيران المقبل”، مؤكداً: “وفق كل المعطيات فان موعد الانتخابات المقبل ثابت”.
وأضاف، أن “الصدر دعم حملات مكافحة الفساد، لأنه يريد دولة مؤسسات خاصة، وان الفساد ينخر جسد كل المؤسسات الحكومية وهذا ما خلق الازمات الاقتصادية والمالية، وكلام الصدر يصب في مصلحة العراق وشعبه، لأن القضاء على الفساد، معناه ستكون هناك دولة مواطن وانقاذ البلاد من مافيات الفاسدين”.
وفي وقت سابق من اليوم، قال عضو الهيئة العامة لتيار الحكمة، رحيم العبودي، إن “تحالفي الفتح وسائرون يسعيان إلى تأجيل الانتخابات البرلمانية المبكرة إلى الثلاثين من شهر تشرين الأول المقبل”.

وأضاف العبودي في حديث صحفي، أن “كلا من تيار الحكمة وائتلاف النصر مع إجراء الانتخابات في المواعيد المقترحة في حزيران المقبل، بتأييد من رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي”.

واردف العبودي إن “تحالفي الفتح وسائرون يسعيان إلى تأجيل الانتخابات البرلمانية المبكرة إلى الثلاثين من شهر تشرين الأول المقبل، وهما يماطلان عبر تبنيهما فكرة تمديد فترة مناقشة مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2021 إلى أكثر من 45 يوما”.

وسوم :