رئيس اتحاد عراقي سلام عواد يكشف اسباب استقالته ويشن “هجوما لاذعا” على الوسط الرياضي

كشف سلام عواد رئيس اتحاد اليد والنائب الثاني الاولمبية في الانتخابات الاخيرة الملغاة، أسباب استقالته المفاجئة، التي أثارت الاستغراب في الوسط الرياضي العراقي.

وقال عواد في أول تصريح له للاعلام “قررت أن اطلّق الرياضة بالثلاثة دون رجعة، بعد أن وجدت الوسط الرياضي ملوثاً ولا يوجد فيه اي مقومات العمل الرياضي الناجح”.

وتابع أن “العمل أصبح مستحيلاً في الرياضة العراقية لعدة أسباب، منها عدم وجود الدعم المالي الذي هو عصب الرياضة وسر نجاحها”، مؤكداً ان “الاتحاد لا يملك المال الكافي لادارة عمله والبطولات المحلية والخارجية”.

وأوضح، أن الاتحاد لا يمتلك المال لاقامة منافساته المحلية للدوري المقررة في شهر آذار؛ ولا يمتلك قاعة لاقامة المنافسات بين الاندية ويواجه صعوبة في تسديد اجور الحكام وباقي الجوانب التنظيمية الاخرى”.

ولفت إلى، أن “المنتخب الوطني سيشارك في تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم بعد أربعين يوماً، وكذلك منتخب الشباب في نفس المنافسات بعد خمسة وخمسين يوما، فضلا عن ديون سابقة داعينا بها ولن نستلمها لحد الان والخاصة بمشاركتنا العربية السابقة في الكويت.

وخلص عواد إلى القول؛ “ارفض العمل بهذه الطريقة المزرية والأجواء الملوثة والتسقيط الذي شمل سمعتنا، وعليه قررت الاستقالة وترك الرياضة بلا رجعة”.

وسوم :