وزير الخارجيّة: يجب أن تحظى الانتخابات القادمة بثقة الشعب

ألتقى وزير الخارجيّة فؤاد حسين مع {ماثيو تولر} السفير الأميركيّ، وستيفن هيكي السفير البريطاني، وجان نوبل القائم بالأعمال الفرنسي وبحضور ممثلٍ عن الأمم المتحدة.

وأستهلَّ وزير الخارجية حديثه في اللقاء عن “سُبُل الارتقاء بالعلاقات مع شركاء العراق وأصدقائه، وأهمّية التشاور حول القضايا ذات الاهتمام المُشترَك”.

 

وجرى أيضاً مناقشة قرار الحكومة العراقية إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، مُبيّناً أنّ الحكومة تسعى لأن تكون الانتخابات القادمة انتخابات حُرّة ونزيهة وتحظى بثقة الشعب”.

وأشار وزير الخارجية إلى رسالة الحكومة العراقية الموجهة إلى منظمة الأمم المتحدة، لتقديم الدعم وإرسال المراقبين لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد”.

 

ودعا حسين إلى “عقد اجتماع مع الخبراء من الجهات الحكومية لمتابعة الخطوات اللازمة وإيجاد صيغة قانونية لتواجد المراقبين الدوليين خلال فترة الانتخابات”.

 

من جانبهم أكّد سفراء أميركا، وبريطانيا، والقائم بالأعمال الفرنسي دعم حكوماتهم للعراق في مجلس الأمن.

 

وحضر اللقاء ممثلين عن رئيس الجمهورية، وهم كريكور باكرام وكريم التميمي، ومستشار رئيس مجلس الوزراء عبدالحسين الهنداوي، ومدير مكتب رئيس مجلس النواب محمد نوري.

 

وكانت الرئاسات الثلاث ورئيس القضاء التقوا اليوم بمفوضية الانتخابات وبعثة يونامي وعرضت المفوضية، خلال الاجتماع، جدول العمليات الفنية والتوقيتات الزمنية الخاصة بإجراء الانتخابات المبكرة، وأكدت أنها سوف تمنح الوقت الكافي للمرشحين والتحالفات السياسية والقوى السياسية الجديدة والشباب لاستكمال إجراءات التسجيل القانوني وتقديم قوائم المرشحين”.

 

وأوصى الاجتماع بتقديم الدعم الكامل للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإنجاز مهامها واستكمال المتطلبات الدستورية والقانونية لأجراء الانتخابات المبكرة، وعلى وجه الخصوص ضرورة تشريع مجلس النواب لقانون المحكمة الاتحادية، وكذلك تطبيق المادة 64 من الدستور المتعلقة بحل مجلس النواب لنفسه تمهيداً لإجراء الانتخابات المبكرة.

 

من جانبها كشفت اللجنة القانونية النيابية، مساء الخميس، عن اتفاق يقضي بتأجيل الانتخابات لما بعد أيلول المقبل.

واشار عضو اللجنة، سليم همزة الى” اتفاق جرى بين الرئاسات الثلاث والمفوضية بتأجيل موعد الانتخابات لما بعد شهر ايلول المقبل؛ لكن الى الان لم يعلن عنه رسمياً”.

 

 

وسوم :