أمانة بغداد توقف مشاريع خدمية وتحرم آلاف العاطلين من فرص العمل

طالب عضو لجنة النزاهة في مجلس النواب ،طه الدفاعي، ” أمين بغداد بالكشف عن أسباب تعطيل جميع المشاريع الخدمية والحيوية في العاصمة والتسبب في حرمان آلاف العاطلين من فرص العمل”، داعياً رئيس الحكومة والوزارات المعنية إلى التدخل ومعرفة سبب إيقاف المشاريع” .

وأضاف “أن أمين بغداد يصر على إيقاف كافة الموافقات القطاعية للكثير من المشاريع الاستثمارية المتنوعة في مجال السكن والمجال التجاري والتربية والتعليم وبقية المجالات الأخرى بالرغم من إكمال كافة الموافقات ومصادقة اللجنة العليا وفق القانون، مع العلم أن الكثير من هذه المشاريع مرت بسلسلة طويلة من الإجراءات والروتين واستغرقت من 3_4 سنوات لكي تصل إلى مراحلها النهائية للمصادقة، وأخرى في طور الاكتمال، وصرفت أموال طائلة عليها “.

وأوضح الدفاعي ان “هذا التأخير أدى إلى تعرض أصحاب المشاريع إلى الابتزاز والمساومات من قبل جهات لا تريد للعاصمة التطوير العمراني والخدمي، وبالتالي تم فقدان الآلاف من فرص العمل التي ينتظرها العاطلون في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها البلد “.

وقال الدفاعي، إن على  أمين بغداد أن يوضح الغاية من إيقاف هذه المشاريع ومن المستفيد من الإيقاف؟،وتابع، سنضطر إلى فتح هذا الملف للوصول إلى حقائق الأمور بالتعاون مع الجهات الرقابية الأخرى (هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية) “.

وسوم :